منح نجيب محفوظ وداود حنانيا جائزة الطب والثقافة العربية

قررت جمعية الأطباء العرب الامريكيين فرع هيوستن ـ تكساس, تكريم احد ابرز الاطباء العرب كل عام وذلك اعترافا بجهوده الانسانية في خدمة الطب العربي واسهاماته العلمية في تقديم الطب في الوطن العربي او في المهجر. كذلك قررت الجمعية ايضا ان يشمل التكريم احدابرز المفكرين او المثقفين العرب او العرب الامريكيين وذلك اعترافا باسهاماتهم الفكرية والعلمية في خدمة الانسان العربي ورفع شأن الثقافة العربية في الوطن العربي أو في المهجر. وقد تم اختيار الفائزين وهم الكاتب والأديب المصري نجيب محفوظ لنيل جائزة الثقافة العربية لعام 1998 والدكتور داود حنانيا وهو اردني ويعمل في مركز الحسين الطبي وله اسهامات كثيرة في الفيزياء الحيوية لنيل جائزة الشعب العربي. وسيتم تكريم نجيب محفوظ في مؤتمر الجمعية القادم بالقاهرة الذي سيعقد في شهر يونيو من العام الحالي اذا لم تتح الفرصة حسب ظروفه الصحية لحضور الحفل الذي سيقام في هيوستن بأمريكا. وسيمنح الطبيب الفائز شهادة تقديرية باسم (جائزة بن قرة للطب العربي) ومكأفاة مالية رمزية قدرها 500 دولار امريكي كما سيمنح المفكر او المثقف شهادة تقديرية باسم (جائزة ابن خلدون الانسانية ومكافأة مالية رمزية قيمتها 500 دولار) . وسيقيم فرع هيوستن لجمعية الاطباء العرب الامريكيين حفلا سنويا في ربيع كل عام احتفالا بهذه المناسبة واحتفاء بالعلماء الذين سيتم تكريمهم, وستعمل اللجنة على ان يكون الاحتفال بمثابة تظاهرة علمية وثقافية عربية في المهجر تعزز ثقة العرب بأنفسهم وتتيح المجال لتواصلهم. كما عقدت الجمعية مؤتمرات عديدة في عدد من الدول العربية منها مسقط, البحرين على ان يقام المؤتمر القادم في القاهرة في يونيو من السنة الحالية. ودعت جمعية الاطباء العرب فرع هيوستن, كافة الاطباء والمثقفين العرب للتقدم باقتراحاتهم وآرائهم للمساعدة في الارتقاء بالاحتفال السنوي ليكون على مستوى الحدث واهمية الفكرة من ورائه, وان يتقدموا ايضا بترشيح من يعتقدون بأنهم اهلا للتكريم في الاعوام المقبلة. جدير بالذكر ان جمعية الاطباء العرب الامريكيين تضم في عضويتها 800 طبيب عربي وتأسست عام 1979 في لاس فيجاس. كتب - فهمي عبدالعزيز

تعليقات

تعليقات