00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أفغانستان حكاية 1000 عام

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

بين جنبات جناح أفغانستان، حكايات كثيرة، وتحف ومقتنيات، تروي بعضاً من تفاصيل هذا البلد، حيث تقف وراء كل واحدة منها قصة ما، تحمل بين ثناياها بعضاً من ملامح أفغانستان، وما تكتنزه من ثقافات متعددة، تشترك في ما بينها بوحدة الدم والاسم الأفغاني، رغم اختلاف موقعها الجغرافي.

ما أن تلج بوابة الجناح، حتى تطل عليك مجموعة من المجوهرات المتشابكة، ومعها خناجر وأوانٍ فخارية، ومصابيح ونحاسيات، وبعض قطع من الفضة، جميعها تتشارك ظلال الجناح الواقع في منطقة الفرص، وجميعها تشترك معاً في رواية الحكاية الأفغانية،التي طرزت بألوان زاهية، تشبه تلك التي تتزين بها الأزياء الأفغانية، التي خصصت لها مساحة جيدة في الجناح، والتي تمثل مناطق متعددة في أفغانستان.

الجناح يروي قصة الأمل، ويمثل نافذة للعالم، للتعرف إلى ثقافة وتاريخ أفغانستان، الذي يتمدد على مدار حقبة زمنية تتجاوز الألف عام، يدعو الجميع للتعرف إلى قصص الشباب الأفغاني، وكيف استطاع استغلال الفرص الصغيرة، وتحويلها إلى أفكار ومشاريع يستفيد منها البلد، وما لعبته هذه الصناعات والمشاريع من دور هام في توفير فرص عمل جديدة، تمكن الأفغان من تحسين أوضاعهم، وتساعدهم على توسيع نطاق التعليم في أرضهم، فالبلد هناك غني بثقافته وعطائه، وتزخر أرضه بالفرص.

طباعة Email