إكسبو يستذكر زايد ويرفع العلم

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قدم إكسبو 2020 دبي أمس رسائل عرفان ووفاء للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وملأ الدعاء بالرحمة والمغفرة للوالد المؤسس أرجاء ساحة الوصل في تمام الساعة السابعة من مساء أمس، وتم إثره تقديم عرض موسيقي وبصري على قبة الوصل بكلمات ملؤها الوفاء والعرفان للراحل الكبير وصور من مسيرته الزاخرة بالعطاء والإنجاز والبناء ورسخت ذكراه العطرة كصانع النهضة وكعلامة مضيئة في التاريخ ستذكره الأجيال دائماً وأبداً، إذ لم تكن الإمارات لتصبح نموذجاً للتفوق والحضارة والإنسانية والنهضة لولا رؤيته السباقة وحكمته الفذة وإصراره على بناء وتمكين الإنسان والوصول باتحاد الإمارات إلى مصاف الأمم المتقدمة.

ومع ذكرى وفاة زايد، رفرف العلم الإماراتي في أيدي زوار «إكسبو 2020 دبي» حباً وعرفاناً بالراحل الكبير، مزيناً موقع الحدث احتفالاً بيوم العلم، الذي تحتفل به الإمارات اليوم، ويعكس الروح الوطنية والانتماء للوطن، ويحمل في ثناياه معاني سامية ترتبط في وجدان كل إماراتي.

وهو يوم ترتفع فيه الهامات فخراً واعتزازاً بالانتماء إلى هذا الوطن المعطاء وقيادته الرشيدة، ويعد تعزيزاً لقيم الوفاء وحباً وعرفاناً لزايد باني الوطن.

وطاف زوار «إكسبو» في أروقة المعرض حاملين العلم خفاقاً، ملتقطين الصور التذكارية ومحتفلين بالمناسبة الوطنية العزيزة على القلوب. ويتجدد الاحتفال بيوم العلم كل عام، وتزخر المناسبة الوطنية بدلالات عديدة، حيث يشكل العلم الهوية الإماراتية ويجسد الملحمة الوطنية لهذه الأرض الطيبة.

طباعة Email