00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الهالوين».. يوم للترفيه

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يطلقون عليه اسم «الترفيه المرعب»، فيه يرتدي الشباب والشابات أزياءً وأقنعة مخيفة، بعضها نعرف أسماءها وأخرى لا نعرفها، ويعدون له خبزاً وكعكاً خاصاً، إنه «الهالوين» الذي أطل برأسه ليلة أمس في شوارع معرض «إكسبو 2020 دبي» ومسارحه، حيث ضجت جنباتها بموسيقى الرعب، معظمها خرجت من بين ثنايا أفلام الرعب التي تتصدر القائمة في هذه الليلة، حيث يبحث الشباب فيها عن لحظات مخيفة ومشاهد مرعبة كتلك التي تحمل توقيع المخرج الفريد هيتكشوك، وغيره من ملوك الرعب السينمائي، فيه يحضر فيلم IT وHocus Pocus وغيرها الكثير.

في معرض «إكسبو 2020 دبي»، لم تحضر أفلام السينما، وإنما موسيقاها التصويرية، وأغنيات أخرى تتناسب مع طبيعة هذه المناسبة، التي يتم فيها الرسم على حبات اليقطين، وتحويلها إلى وجه مخيف، وفيها تكثر لحظات «المقالب» والخدع المرعبة، تلك التي ينصبها المراهقون لبعضهم بعضاً. أمس، تحولت خشبة مسرح دبي ميلينيوم إلى ساحة لاحتفالات الهالوين، في وقت شهد فيه الجناح الإيرلندي برنامجاً خاصاً بهذه المناسبة، التي أعدت على وقع إيقاعات الفرقة الشعبية الجديدة «موكسي» التي تولت مهمة دمج أنواع مختلفة من الموسيقى والأغنيات القديمة في أخرى عصرية، لتعكس في تنوعها اهتمام الشباب بهذه المناسبة، كما شهد الجناح عرضاً لخبز بارمبراك التقليدي والذي يقدم عادة في هذه المناسبة، وهو خبز حلو ممزوج بالفاكهة.

طباعة Email