قافلة الحضّار .. "حمدان بن محمد لإحياء التراث" يحتفي بـ"حق الليلة "في إكسبو

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث "قافلة الحضار" في "إكسبو 2020 دبي"، بمناسبة ليلة النصف من شعبان "حق الليلة"، احتفاءً بهذه الليلة وابتهاجا بقرب موعد حلول شهر رمضان الفضيل ، وألقت الفعالية الضوء على واحدة من العادات التراثية المتوارثة في المجتمع الإماراتي أمام الزوار المتواجدين في الحدث الدولي من مختلف جنسيات العالم.

الصورة :

وطافت قافلة الهجن التي ضمت 50 من الإبل بقيادة سعادة عبدالله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، داخل "إكسبو 2020 دبي"، وقام مرافقو القافلة بتوزيع الحلويات على الأطفال احتفاءً بهذه الليلة على نهج إرث يجسد إحدى العادات في المجتمع الإماراتي ودول المنطقة، إذ يتم الاحتفاء بها تحت مسميات مختلفة، لكنها تتوحد جميعاً تحت جوهر اسم ومعنى "ليلة النصف من شعبان".
وضمت القافلة 89 مشاركاً من الرجال والسيدات والأطفال جميعهم من الجنسية الإماراتية، وبأعمار تراوحت من خمس إلى 80 عاماً، بما يمثل جميع الفئات العمرية في المجتمع تقريباً.

وتفاعل زوار "إكسبو 2020 دبي" مع الفعالية من مختلف الجنسيات وقاموا بالتقاط الصور التذكارية، والتعرف على معنى ودلالات هذه الاحتفالية، بما عكس تحقيق الأهداف والغايات الشاملة لهذه المبادرة التي يقوم بها المركز سنوياً.

الصورة :

وأكد الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أن "إكسبو 2020 دبي"، شكل منصة مهمة للمركز في إبراز وإيصال التراث الإماراتي نحو العالم بأجمعه، على اعتباره تجمع فريد بتعدد الجنسيات وحضور الملايين من الزوار، وهو ما سعينا له بداية من جعل المحطة النهائية لرحلة قافله الهجن للأجانب هنا أيضاً، والآن نعود مرة أخرى بقافلة "الحضار" للاحتفاء بحق الليلة، التي تُعد من المناسبات الجميلة في مجتمعنا الإماراتي وتحمل الكثير من القيم الإيجابية وتغرس فينا روح العطاء والتواصل الاجتماعي وغيرها الكثير.

وتوجه ابن دلموك، بالشكر للقائمين على "إكسبو 2020 دبي"، وعلى رأسهم معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لإكسبو 2020 دبي، على تسخير كافة الجهود والإمكانيات وفتح الأبواب للتعاون في هذه الفعالية، بما يترجم النجاحات التي يحققها هذا الحدث العالمي.

 

طباعة Email