المجلس الاستشاري للدائرة يستعرض مبادرات نوعية توفرها مؤسسة الموانئ

مليار درهم قيمة شحنات وبضائع خلصتها جمارك دبي لإكسبو

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد المجلس الاستشاري لجمارك دبي خلال اجتماعه في الربع الأول من العام 2022 بالاستضافة الاستثنائية لمعرض إكسبو 2020 دبي.

وثمن سعادة أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة رئيس المجلس الاستشاري بالجهود التي بُذلت في تنظيم هذه التظاهرة العالمية والتي تكللت بتسجيل 20 مليون زيارة إلى المعرض حتى منتصف الشهر الجاري وسط تأكيدات على ثقة العالم في نجاح دولة الإمارات بتنظيم معرض متميز وتحقيق مزيد من الإنجازات على الأصعدة كافة في ظل قيادتها الحكيمة، مشيراً إلى أن جمارك دبي قامت بتخليص شحنات وبضائع بقيمة تقارب مليار درهم موجهة حصرياً للمعرض العالمي.

وأكد سعادة المدير العام لجمارك دبي بحضور مجموعات العمل والتجارة أعضاء المجلس الاستشاري أن الخدمات الحكومية مرشحة للارتقاء إلى مراحل جديدة من الكفاءة والتكاملية والتطوير وذلك مع إطلاق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي "سياسة خدمات 360" والتي تهدف إلى الاستمرار في تحسين وتطوير الخدمات الحكومية والانتقال بها إلى مستويات ريادية استثنائية تحقق تطلعات المتعاملين الحالية والمستقبلية حيث تمثل نقلة نوعية في تقديم الخدمات الحكومية.

وتناول الاجتماع أبرز معدلات أداء جمارك دبي للعام الماضي حيث أكد مدير عام جمارك دبي أن الدائرة تعمل وبصفة مستدامة على تطوير قدراتها التقنية من خلال الابتكارات الجديدة ما يمكنها من تحسين جودة وسرعة الإنجاز للمعاملات الجمركية فقد أصبحت نسبة 99.6 % من هذه المعاملات تُنجز من خلال الأنظمة الذكية ما مكننا من زيادة المعاملات الجمركية المنجزة ليصل عددها إلى 24 مليون معاملة في العام 2021 مسجلةً نمواً قوياً بنسبة 50% مقارنة بعدد المعاملات المنجزة في العام 2020 والتي بلغت 16 مليون معاملة حيث يدعم هذا التقدم المستمر الدور الريادي لدبي في التجارة العالمية والإقليمية ويمكن الإمارة من تحقيق هدف خطتها بالوصول بقيمة التجارة الخارجية إلى تريليوني درهم ،..مؤكداً أن مؤشرات تجارة دبي تحقق نمواً متصاعداً ويعكس هذا النمو أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص في تعزيز التنمية الاقتصادية والتجارية المستدامة.

مبادرات نوعية

واستعرض الاجتماع عدداً من المبادرات النوعية التي توفرها مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة للتجار والعملاء والتي تهدف إلى تعزيز موقع دبي محور عالمي في التجارة وزيادة العائد للشركات حيث تناول عبد الرحمن بن حيدر رئيس مبادرة الجواز اللوجستي العالمي موانئ دبي العالمية عرضاً عن "الجواز اللوجستي العالمي" المبادرة الريادية التي أطلقتها دبي عالمياً بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس عام 2020 تأكيداً على دور دبي المحوري كحلقة وصل للتجارة العالمية ومحرك دفع لتسهيل التدفقات التجارية حول العالم، وتعد من أبرز المبادرات لدعم تيسير التجارة الدولية وتمكينها من زيادة وتيرة نموها السنوي لتعزز الامارة من خلال هذه المبادرة قدرتها على القيام بدورها الحيوي كمركز إقليمي ودولي للتجارة العالمية حيث يوفر الجواز اللوجستي للتجار والمستثمرين من كافة انحاء العالم أفضل الحوافز والتسهيلات التجارية واللوجستية التي تمكنهم من تعزيز عائدهم المالي إذ تهدف المبادرة التي يقودها القطاع الخاص إلى تسهيل تدفق التجارة العالمية وإتاحة قدرة الوصول إلى الأسواق العالمية عبر إنشاء طرق تجارية جديدة وتوفير الكفاءة الاقتصادية لأعضاء المبادرة بما يمكن الأعضاء في البرنامج بتحقيق زيادة سنوية في التجارة بمتوسط من 5% إلى 10%.

من جانبه عرض سالم عابدين مدير التجارة الإلكترونية في موانئ دبي العالمية ،منصة التجارة الإلكترونية /DUBUY.com/ أول مشروع لمجموعة موانئ دبي العالمية في قطاع التجارة الإلكترونية ويأتي إطلاق المجموعة للمنصة في إطار السعي المستمر لتوسيع محفظة أعمالها حيث تم إطلاق المنصة السنة الماضية ابتداءً من رواندا ومن ثم في إثيوبيا وكينيا مع خطط مستقبلية للتوسّع في جميع أنحاء إفريقيا والعالم ومن خلال الجمع بين منصّة DUBUY.com والبنية التحتية اللوجستية المادية لمجموعة موانئ دبي العالمية وحلولها اللوجستية القائمة على البيانات سيتم حل عدد من التحديات الرئيسية التي تواجه نمو التجارة الإلكترونية ويشمل ذلك التنفيذ الموثوق للتعاملات والمعاملات المالية الآمنة وحركة البضائع.

ممرات تجارية رقمية

وستضيف منصة DUBUY.com ممرات تجارية رقمية إلى القنوات التجارية الفعلية التي أنشأتها موانئ دبي العالمية عبر القارة الأفريقية من خلال استثماراتها في الموانئ والمحطات والعمليات اللوجستية كما يعتمد موقع DUBUY.com على التعاون مع الشركات المحلية والحكومة الرواندية للمساعدة في إتاحة وصول المؤسسات الإماراتية الصغيرة والمتوسطة إلى الأسواق العالمية بالاستفادة من خدمات سلسلة التوريد المتكاملة في مجموعة موانئ دبي العالمية لتلبية طلبات التصدير واستلام البضائع وتتيح المنصة أمام الشركات العالمية فرصة إيجاد شركاء تجاريين جُدد في إفريقيا وخدمتهم بما يفتح مجالاً واسعاً للوصول إلى الأسواق سريعة النمو وسيتم تخصيص طرق الشحن وفقاً لحجم كل معاملة وبما يتلاءم مع متطلباتها. وتتوّج هذه المزايا جميعاً عبر توفير منصّة تتميز بالمرونة والاستجابة الفعالة.

ومن جانبه استعرض مالك حنوف رئيس مجموعة عمل أصحاب العلامات التجارية أهم التعديلات على قانون العلامات التجارية الجديد في دولة الإمارات والتي تهدف إلى تعزيز انفتاح مناخ الأعمال في الدولة بما يدعم تنافسية الاقتصاد الوطني وديناميكية بيئة الأعمال هدف لتطوير تشريعات وآليات حماية العلامات التجارية بمختلف فئاتها لخلق بيئة أكثر تنافسية وتطوير منظومة العلامات التجارية والملكية الفكرية في الدولة وتعزيز الثقة بقطاع الأعمال بالدولة عالمياً ويساهم القانون الجديد في خلق بيئة خالية من التقليد والغش التجاري عبر حماية تشريعية فعالة وقوانين رادعة في مجال التعدي على العلامات التجارية كما يشجع على زيادة حضور العلامات التجارية الإماراتية عالمياً ويزيد جاذبية المنتج المحلي ويحفز جودة المنتجات المحلية ويدعم مساهمة العلامات التجارية كرافدٍ للاقتصاد الوطني واستحداث آليات حماية للعلامات غير التقليدية ومنها العلامات المخصصة للرائحة والصوت والهولوغرام والنغمات بما يوسع نطاق الحماية للشركات ومنتجاتها وابتكاراتها في أسواق الدولة ويرسخ مكانة الدولة كوجهة عصرية متقدمة وموثوقة للأعمال والشركات الناجحة واقتصاد المعرفة.

وقدم ارتين يتيسنر من مجموعة عمل تجار الخضار والفواكه عرضاً عن سوق الخضار والفواكه عالمياً وإقليمياً ومحلياً .. مشيراً إلى أنه قطاع متطور يواكب النمو المطرد للاقتصاد الوطني والإقليمي والعالمي وحدد أبرز محركات النمو في القطاع وهي نمو عدد السكان وزيادة معدلات الاستهلاك تبعا لتزايد الدخل الفردي التوسع الحضري وتزايد أعداد الوافدين إلى الدولة ونمو السياحة وزيادة متطلبات استهلاك الأغذية بإعتبار الإمارات محورا رئيسيا لتجارة إعادة تصدير الأغذية والمشروبات إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا فضلا عن التسوق الإلكتروني وتزايد الإقبال على نمط الحياة الصحي والتغذية الصحية عوامل تدفع بنمو قطاع الأغذية في دولة الإمارات و الشرق الأوسط وشمال أفريقيا و فرص الاستثمار الواسعة في مجال الصناعة الغذائية والأطعمة الحلال والزراعة المبتكرة وأوضح أن عدد الشركات العاملة في قطاع تجارة الفواكه والخضار في دبي سجلت 2495 شركة وأن قيمة تجارة الأغذية بالتجزئة في دولة الإمارات بلغت 55 مليار دولار 2019 ويتوقع أن تصل في 2025 إلى 75 مليار دولار بمعدل نمو 5.3% .. مشيراً إلى أن دولة الإمارات احتلت المرتبة 21 عالمياً في مؤشر الأمن الغذائي العالمي لعام 2019 متقدمة من المرتبة 31 في 2018 وتطمح إلى أن تكون ضمن أفضل 10 بلدان في هذا المجال من خلال العمل على انجاز العديد من المبادرات التي تدعم تنويع الإنتاج المحلي وتقليص هدر الأطعمة و استدامة الصحة والسلامة الأغذية وتحسين استهلاك الأطعمة ذات القيمة الغذائية وتعزيز قدرات التصدي لمخاطر الأمن الغذائي.

وفي نهاية اللقاء أكد إدريس بهزاد مدير إدارة اسعاد العملاء في جمارك دبي على دور قنوات التواصل التي بادرت بها الدائرة في تحقيق سعادة العملاء حيث حققت جمارك دبي المركز الثاني في سعادة متعاملي حكومة دبي وبنسبة 91.8 % للعام 2021..مؤكداً أن المجلس الاستشاري لجمارك دبي يعد أحد أهم هذه القنوات كونه الأول من نوعه جمركياً على مستوى العالم كما انه يمثل جسراً للتواصل المباشر بين الدائرة وعملائها للاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم والعمل على تنفيذها.

 

طباعة Email