لغة بصرية سمراء.. سباق فوتوغرافي لعرض ثراء الغابون الطبيعي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

استضاف جناح جمهورية الغابون في إكسبو 2020 دبي، مسابقة للتصوير الفوتوغرافي حول التنوع البيولوجي في الغابون، بمشاركة عدد من المصورين المحترفين، لإظهار مدى الثراء الطبيعي الذي تحظى به دولة الغابون الواقعة في القارة السمراء.
 
تهدف المسابقة إلى تسليط الضوء على الحياة الطبيعية والثروة الحيوانية الهائلة التي تتمتع بها جمهورية الغابون وتعريف الجمهور بأهمية المحافظة على البيئة وحمايتها من الهدر والعبث.
 
وقالت مسؤولة الإعلام في الجناح الغابوني بانسي مبيولا " يشارك في المسابقة الفوتوغرافية مجموعة من المصورين المحترفين وتضم المسابقة نحو 42 صورة فوتوغرافية، مأخوذة بدقة عالية للطبيعة البيئية، والغابات والحيوانات المختلفة التي تشتهر بها الغابون مثل النمر الأسود والفيل الإفريقي، والغوريلا، والزواحف المتنوعة وببغاء الغابون الرمادي، كما يضم المعرض مجموعة من الأقنعة الحقيقية التي تستخدمها العرقيات المختلفة البالغ عددها 42 مجموعة عرقية بالدولة، في العديد من المناسبات المحلية، ولإقامة وتنظيم الشعائر والطقوس المختلفة مثل أقنعة سانغو، وكويلي، وتوشوغو.
 
وأوضحت مبيولا أن المسابقة جرى تنظيمها في الغابون، وتم نقل الصور إلى جناح الدولة المشارك ضمن فعاليات إكسبو 2020 دبي، لإتاحة الفرصة لمختلف الزوار لمشاركة في التصويت على أفضل الصور المشاركة في المسابقة.
 
وذكرت مسؤولة الإعلام أن جمهورية الغابون تتمتع بالعديد من الخصال السياحية الطبيعية الفريدة، حيث يوجد بها ما يزيد على 400 نوع من أنواع الأخشاب، و13 حديقة وطنية، و11 محمية طبيعية، وتسع حدائق مائية، بالإضافة إلى 45 ألف فيل إفريقي، كما يوجد بها نحو 80% من إعداد الغوريلا على مستوى العالم.
جدير بالذكر أن جمهورية الغابون تقع في وسط غربي القارة الإفريقية، ويمر فيها خط الاستواء، ويحدها من الشرق والجنوب الشرقي والشمال الشرقي جمهورية الكونغو، ويحدها من الشمال كل من الكاميرون وغينيا الاستوائية، ويحدها من الغرب والجنوب الغربي المحيط الأطلسي.
 

 

طباعة Email