ضاحي خلفان يستقبل رئيس إنتربول تايلاند

«استشراف المستقبل» يرحب بوفود القمة العالمية الشرطية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، اللواء كميرن هاسيري، قائد الشؤون الدولية رئيس الإنتربول في مملكة تايلاند، والوفد المرافق له، وذلك في مقر أرض المعارض بإكسبو 2020 دبي.

وجرى خلال اللقاء تبادل الآراء حول التعاون القائم بين شرطة دبي والشرطة التايلاندية، في مجالات مختلقة كتبادل المعلومات، والاستفادة من أفضل الممارسات العالمية في مجال مكافحة الجريمة بأنواعها.

حضر اللقاء اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون التميز والريادة، واللواء أحمد عتيق المقعودي، مدير الإدارة العامة لمكتب نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، وجرى خلال اللقاء تبادل الدروع التذكارية بين الجانبين.

وفود

كما استقبل العميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن يوسف بن سلطان، مدير مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، الوفود المشاركة في القمة العالمية الشرطية، تضم الوفود دول أستراليا، وهولندا، إلى جانب المملكة المتحدة، وتأتي هذه الزيارة في إطار حرص المركز، على تفعيل التعاون والشراكة المجتمعية بين شرطة دبي، وكافة الهيئات والمؤسسات الداخلية والخارجية، ولتعزيز دور المركز في إثراء الثقافة الأمنية، بهدف الاطلاع على برامج وأنشطة المركز، والدراسات العلمية، والبرامج التقنية الحديثة التي تم تنفيذها بهدف تعزيز القدرة على مواجهة التحديات الراهنة، وتحقيق التطلعات المستقبلية.

في بداية اللقاء رحَّب العميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن يوسف بن سلطان، مدير المركز، بالوفود الزائرة، كما أكَّد على حرص مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، باعتباره إحدى الوحدات التنظيمية التابعة لشرطة دبي، على التعاون في العديد من المجالات والأنشطة، وبأن للمركز خبرة عريضة متعددة الجوانب، ومنها الجانب العلمي، في مجالات إعداد التقديرات التنبؤية، وتحديد الأبعاد المتوقعة للاستشراف المستقبلي.

واستعرض العميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن يوسف، مدير المركز، بحضور مديري الإدارات الفرعية ورؤساء الأقسام، برنامج الاستشراف الاستراتيجي، وهو نظام ذكي للعمليات الاستشرافية، يعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي لرصد وتحليل المعلومات من مواقع عالمية موثوقة مثل مراكز الأبحاث ومختبرات الابتكار والمواقع الشرطية، ويتم تغذيته بالتوجهات والتحديات في مختلف المجالات من قبل المحللين، ليقدم تصوراً موضوعياً للأحداث بشكل سريع يهدف النظام إلى إمداد أصحاب القرار بالتقارير التحليلية والمستجدات العالمية التي تساهم في اتخاذ القرار ورسم السياسات الأمنية المستقبلية، والمساهمة، في وضع سيناريوهات أمنية للأحداث والمخاطر، ويتميز البرنامج بإمكانية التدريب أو عمل المحللين فيه عن بعد إن لزم الأمر.

كما تم عرض أداة الألعاب والمحاكاة، وهي إحدى أدوات الاستشراف التي حولتها شرطة دبي إلى تطبيق ذكي، بهدف وضع سيناريوهات تدعم استشراف المستقبل الأمني، إلى جانب غرفة دعم اتخاذ القرار SDSS، التي تعمل على استقطاب عدد من الخبراء في عرض موضوع معين، يمكن من خلاله إصدار توصيات تساهم في حل المشاكل أو تحسين الأداء.

مساعٍ

وأوضح العميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن يوسف، أن هذه الخدمات تأتي ضمن المساعي الدائمة لدعم مسيرة التحول الرقمي، والارتقاء بجودة الخدمات التي تقدمها للجمهور وفق تطلعات الحكومة بالوصول إلى مدينة آمنة مستدامة، تتحقق فيها كافة مقومات الحياة الكريمة والرفاهية. بالإضافة إلى الأسلوب الذي يضمن توفير المساندة الكاملة، والدعم الشامل والمتكامل لمتخذ القرار، وذلك من خلال إعداد التنبؤات المستقبلية، وطرح الرؤى والأفكار والمبادرات الإبداعية التي من شأنها أن تساهم في تطوير وتحسين الأداء المؤسسي.

وأكد العميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن يوسف، للضيوف بأن لدى المركز كفاءات تخصصية في العديد من المجالات الاستشرافية الأمنية، والمستقبلية، التي تعمل على إرساء المناهج علمية المتطورة، وتنظيم الدورات التدريبية المستحدثة التي يمكن من خلالها تأهيل المتدربين للتعامل مع التطورات العصرية، والمشكلات الراهنة.

هدف

وأضاف العميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن يوسف، أن الهدف الأساسي من هذه اللقاءات هو تبادل الخبرات، وتنسيق الجهود المقدمة من كافة الهيئات والمؤسسات في الدولة وتوحيدها؛ لتعزيز الجهود المشتركة، وتعظيم مردود نتائجها تجاه المجتمع وتنميته.

من جانبهم تقدم الضيوف بالشكر للعميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن يوسف، وكافة العاملين بالمركز على حفاوة الاستقبال، وحسن الضيافة، وقوة المشاريع المستقبلية، وأعربوا عن الرغبة الصادقة في التعاون والعمل المشترك، معرباً عن امتنانهم الكبير، وتقديرهم العميق، ورغبتهم في ترجمة هذه الآمال إلى أعمال مشتركة مع شرطة دبي؛ تعزز التعاون المستقبلي، لتحقيق رؤى وتطلعات الجانبين في مجال التطبيقات التقنية، وإثراء المشاريع المستقبلية.

جهود

وفي هذا الصَّدد أكَّد العميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن يوسف، على ضرورة تفعيل الجهود المشتركة في سبيل النهوض بالجانب الاستشرافي، الذي يعتبر هو المحور الأساسي الذي يسعى إليه الجميع لمستقبل مشرق، وهذا ما تعمل عليه القيادة العامة لشرطة دبي، التي تسعى دائماً لتقديم أفضل الخدمات، ودعم جهود تنمية القدرات العلمية، وإثراء المعارف الأمنية، وصقل المهارات المعرفية، لما لذلك من أهمية في الارتقاء بالأداء الشرطي، والتحفيز على طرح الأفكار الابتكارية، والمساعدة على بلوغ الأهداف التطويرية الإبداعية، وتحسين الخدمات الشرطية في مختلف المجالات، وفي ختام اللقاء؛ تم إهداء الوفد الزائر هدايا تذكارية مقدمة من القيادة العامة لشرطة دبي.

طباعة Email