تدابير الخدمة المجتمعية في حلقة شبابية

ت + ت - الحجم الطبيعي

ناقشت شرطة أبوظبي في حلقة شبابية تدابير الخدمة المجتمعية والمواطنة الإيجابية بمشاركة مجلسها للشباب وإدارة المتابعة الشرطية والرعاية اللاحقة، وذلك بجناح فزعة في إكسبو 2020 دبي، وبالتعاون مع المؤسسة الاتحادية للشباب وعدد من الشركاء الاستراتيجيين.

أفكار إبداعية

وأكد العميد أحمد مسعود المزروعي، مدير قطاع أمن المجتمع بشرطة أبوظبي، اعتزاز دولة الإمارات العربية المتحدة بمسيرة شباب الوطن وطاقاتهم الإيجابية والابتكارية وأفكارهم الإبداعية التي تعزز تحقيق الإنجازات في مسيرة الخير والعطاء التي تشهدها الدولة في المجالات كافة.

لافتاً إلى أن شرطة أبوظبي تواصل دورها مع مختلف الجهات الحكومية في الاهتمام بالشباب وتهتم باستيعاب أفكارهم وأطروحاتهم ومبادراتهم ودراستها وتحويلها إلى مشاريع قابلة للتطبيق وتحفيزهم على المزيد من العطاء.

واستعرض سعيد النظري مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب، مفهوم الدولة الأكثر إنسانية في العالم وعلاقتها بتدابير الخدمة المجتمعية.

وشارك في فعاليات الحلقة الشبابية بتقديم رؤى حول المواطنة الإيجابية كل من دائرة القضاء في أبوظبي، ومؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، وهيئة أبوظبي للدفاع المدني، وهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، ومجلس أبوظبي الرياضي.

وتناولت الحلقة أثر الخدمة المجتمعية على كل من الشباب المنفذ والقطاعات الحيوية التي تشرف على أعمال الخدمة المجتمعية، ووجهت دعوة مفتوحة للشركاء للتعاون نحو تنفيذ تدابير الخدمة المجتمعية لديها واستدامة أثرها على تعزيز المواطنة الإيجابية لدى الشباب المنفذ.

وقدمت نيابة تدابير الخدمة المجتمعية خارطة طريق تدابير الخدمة المجتمعية والبنية التشريعية والإدارية الداعمة لنجاحها كأفضل الممارسات في حكومة أبوظبي، وحصدها جائزة وزير الداخلية، وعرضت مؤسسة الأولمبياد الخاص مفهوم الابتكار في تصميم واختيار أعمال الخدمة المجتمعية من خلال الأعمال المقترح تنفيذها في المؤسسة بما يحقق فاعليتها.

جدير بالذكر أن شرطة أبوظبي تقدم الخدمة المجتمعية عوضاً عن الحبس، وهي إحدى العقوبات الحديثة المعمول بها منذ صدور التشريع عام 2017. وصدور الأحكام بتنفيذ عقوبات الخدمة المجتمعية يختص بقضايا الجنح، لتكون بديلاً عن عقوبة الحبس الذي يبدأ بـ 7 أيام ولا تزيد مدته على 3 أشهر.

طباعة Email