لكل قطرة قيمة

أسبوع المياه ينطلق الأحد

ت + ت - الحجم الطبيعي

ينطلق أسبوع المياه في إكسبو 2020 دبي، بعد غدٍ (الأحد)، وهو الأسبوع العاشر والأخير من أسابيع الموضوعات ضمن برنامج الإنسان وكوكب الأرض في الحدث العالمي.

ويناقش كيفية حماية موارد المياه باعتبارها أثمن الموارد للبشر وكيفية المحافظة عليها، وسبل تأمين مياه نظيفة بطريقة موثوقة للجميع، وتأثير التلوث في المنظومات الرئيسية للمحيطات، وتعزيز الاقتصاد الأزرق والتعرف إلى قيمة المياه بالنسبة لرفاهنا الاقتصادي.

ضرورة عالمية

وأكدت شهبانو ترمزي، مديرة برنامج الإنسان وكوكب الأرض في إكسبو 2020 دبي، أن هناك ضرورة عالمية في اتخاذ إجراءات لضمان توفير المياه والمحافظة عليها وإعادة استخدامها، وحماية مواردنا المائية، مشيرة إلى أنه بحسب الأمم المتحدة يفتقر نحو 2.2 مليار شخص إلى مياه الشرب المدارة بأمان.

وهذا ما يستدعي حماية مواردنا المائية والمحافظة عليها، وإمكانية وصول الجميع إلى مياه الشرب بشكل متكافئ، وتوفير مستوى نظافة المياه، منوهة في الوقت ذاته بأن المياه هي الحياة، واستدامتها ونظافتها يلعبان دوراً أساسياً في حياة البشر.جاء ذلك خلال الإحاطة الإعلامية بحضور شونا ماكغي نائب رئيس الاتصال في إكسبو 2020 دبي.

جودة عالية

وقالت شهبانو ترمزي: هناك طلب متضارب من المستخدمين على هذا المورد المحدود في أماكن في العالم وتواجده بوفرة في أجزاء معينة من العالم، وهذه رسالة بأننا يجب أن نحاول التركيز على المياه باعتبار أنها ليست موزعة بالتساوي في جميع أنحاء العالم، ولدينا ندرة في بعض أجزاء العالم، مشيرة إلى أن المياه هي الحياة، وأننا بحاجة إلى الاهتمام بشكل عاجل بها والمحافظة عليها وحمايتها وإعادة استخدامها.

وتابعت: إن محادثاتنا ونقاشاتنا على مدار الأسبوع المقبل ستركز على وصول المياه للناس بجودة عالية، وضرورة نظافة مياه الشرب. ونحن نعلم أن هناك مياهاً متوفرة في أجزاء معينة من العالم تكون جيدة بما يكفي للشرب، ولكن ليس بالمعايير التي ينبغي أن يحتاجها الأطفال دون سن الخامسة. على سبيل المثال، نرى الكثير من الأمراض التي تنقلها المياه لهذا السبب.

كذلك سنقوم بمناقشة التوزيع العادل للموارد في بلدان معينة في العالم، وكيف يمكن توزيع المياه بالتساوي، وهذا أمر يتطلب الحوار من قبل السياسيين وصانعي السياسات، وسيكون هناك الكثير من النقاش حول كيفية إعادة توزيع المياه بطريقة أكثر تكافؤاً.

وأضافت: سيتم تسليط الضوء على التكلفة المعقولة وهناك نقاش طويل الأمد، حول هذا الأمر، حيث توجد حاجة ماسة حقاً لمياه الشرب النظيفة إلى الأماكن التي توجد فيها وفرة يجب أن يتم تقسيمها إلى طبقات ويجب أن يتم تسعيرها بطريقة معينة لأن ذلك يساعد على وضع قيمة على الماء تساعدنا على الحفاظ عليه، فاستخدام المياه للصناعة.

وفي الأعمال التجارية ولأغراض اقتصادية يكون لها سعر، هذا السعر يساعد في الحفاظ على المورد ويساعد في التوزيع المتساوي لأولئك الذين يحتاجون لقوتهم لنوع الحياة اليومية وكذلك لكسب الرزق، لأننا نعلم أن 70 % من العالم لا يزال زراعياً، ولكي يزرعون الطعام يحتاجون إلى الماء، وبالطبع ليست لدينا حياة من دون مياه نظيفة، ليس لدينا صحة جيدة، ومن دون وصول جيد للمياه، لا يمكننا زراعة الطعام ولا يمكننا الحصول على طاقة نظيفة.

فعاليات

وقالت شهبانو ترمزي: سوف يشهد أسبوع المياه الكثير من الفعاليات والنقاشات وسيكون موضوع يوم المياه العالمي لهذا العام، والذي يصادف 22 مارس، هو المياه الجوفية، وسننظر في جوانب إدارة موارد المياه لكيفية الحفاظ عليها وغيرها من الموارد المختلفة، سواء كانت محيطات أو بحيرات أو مياهاً جوفية، أو إعادة تدوير المياه، وكيفية الحفاظ على النظم البيئية حول المياه، إلى جانب النظر في صحة محيطاتنا.

وقالت: ستنظم النرويج مؤتمراً في أسبوع المياه، بالإضافة إلى التركيز على المحيطات المستدامة، ولدينا أيضاً جانب يتعلق بالمياه النظيفة والصرف الصحي، ومن الواضح أن هذا شيء كان وثيق الصلة بالوباء أيضًا عندما ننظر إلى موضوع الغسيل بشكل عام. ولدينا الكثير من الأمثلة الرائعة من إكسبو لايف، وبرنامج أفضل الممارسات التي تغطي هذا الجانب.

كما سيتم التطرق إلى إعادة تدوير المياه، وبحث الجانب الاقتصادي والتجاري منه، ولدينا أحداث ذات صلة بكل هذه الموضوعات، وسيكون لدينا حدثنا الرائد في الثاني والعشرين من مارس، في Nexus سيتناول الدور المركزي للمياه، وسيغطي كل شيء، بدءاً من البصمة التي لدينا على المحركات، والبشر، وكيف نستهلك الماء.

 

طباعة Email