وجه من «إكسبو»

طالب جمعة.. صديق الإعلاميين

ت + ت - الحجم الطبيعي

طالب طه جمعة يقف يومياً بجانب المصعد في المركز الإعلامي الكائن بالمعرض الدولي إكسبو 2020 دبي، ليرحب بالإعلاميين ملقياً عليهم عبارات لطيفة باللغة الإنجليزية كفيلة بأن تلامس قلوبهم وتمنحهم الإيجابية والأمل والنشاط في بداية اليوم، وتمحو عنها علامات التعب في نهاية اليوم وتمنحهم الثقة بالنفس.

هي مجرد كلمات ولكن لها سحر خاص لما تصنعه من دعم وثقة، سيظل أثرها في نفوس الإعلاميين الذين يأتون يومياً إلى أرض الحدث، ويغطون فعالياته الكثيرة، ويصعدون إلى المركز الإعلامي في نهاية المطاف لكتابة تقاريرهم وإنتاج محتواهم الرقمي وإرساله إلى صحفهم ووسائلهم الإعلامية.

ويحرص جمعة بشكل يومي على التأكد من إجراء الإعلاميين للفحص الطبي ضد كورونا وأن نتيجتهم سلبية ضمانا لسلامتهم، حيث يطلب منهم بشكل لطيف وبابتسامة تفاؤل قائلاً «هل يمكنني أن أرى نتيجة الفحص الخاصة بك؟»، ليقوم الإعلاميون بإبراز نتيجة الفحص السلبية ليتمكنوا من دخول المركز الإعلامي مطمئنين، ولا يكتفي بهذه المهام بل إنه يسارع لمساعدتهم وحمل معداتهم وآلات التصوير وإيصالها، حيث يريدون ليتمكنوا من استئناف مهامهم الجليلة.

ويؤكد جمعة أنه سيفتقد كثيراً هذا الحدث الاستثنائي الذي نظم للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، ووصفه بأنه فخر لكل من عمل فيه، ويقول إنه كون صداقات واسعة مع مختلف الجنسيات، سواء من الإعلاميين أو من العاملين في الأجنحة التي حرص على زيارتها خلال فترة إجازته الأسبوعية، كما أن إكسبو مكنه من اكتساب العديد من الخبرات في مختلف المجالات.

طباعة Email