الكفاءات الشابة تثري قطاع الطاقة النووية

ت + ت - الحجم الطبيعي

التقت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب في جناح الشباب في «إكسبو 2020 دبي»، محمد إبراهيم الحمادي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، وعدد من مسؤولي الإدارة العليا في المؤسسة والشركات التابعة لها.

واطلعت شما المزروعي على جهود المؤسسة الخاصة بتوفير الخبرات والتجارب للكفاءات الشبابية الإماراتية التي تمكنهم من أن يصبحوا القادة المستقبليين لقطاع الطاقة النووية المتنامي في الإمارات.

وهنأت الأعضاء الجدد في الدورة الثالثة لمجلس براكة للشباب ووجهت الشكر للأعضاء السابقين على جهودهم وتفانيهم.

وخلال اللقاء اطلعت شما المزروعي من ممثلي مجلس براكة للشباب على مستجدات محطات براكة الجاري تطويرها في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي، حيث تنتج المحطة الأولى آلاف الميغاواط من الكهرباء الصديقة للبيئة على مدار اليوم منذ بدء تشغيلها تجارياً في أبريل 2021، كما اطلعت على التقدم الجاري في تطوير المحطة الثانية التي تم ربطها بشبكة كهرباء دولة الإمارات في أغسطس 2021، وهي الآن في المراحل النهائية من التحضير للتشغيل التجاري.

وقالت: إن التقدم المستمر في محطات براكة مصدر فخر وشهادة على ريادة دولة الإمارات في التفكير المستقبلي فيما يخص الانتقال إلى مصادر الطاقة الصديقة للبيئة.

وأضافت: «سعدت بلقاء نخبة من الكفاءات الإماراتية الشابة التي تعمل وتسخر طاقاتها ومعارفها وخبراتها من أجل إنجاز هذا المشروع الوطني المهم الذي يسهم في توفير الطاقة المستدامة لدولة الإمارات ويحقق أهدافها لمواجهة التغير المناخي، وهما أولويتان رئيسيتان اليوم وللسنوات المقبلة».

وقال محمد إبراهيم الحمادي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية «تواصل مؤسسة الإمارات للطاقة النووية تنفيذ البرامج الرامية لتوفير كافة الفرص للكفاءات الإماراتية الشابة للانضمام إلى قطاع الطاقة النووية المتنامي في دولة الإمارات، وتطوير مهاراتهم وخبراتهم من أجل توفير الكهرباء الصديقة للبيئة لدعم تطوير اقتصاد خالٍ من الانبعاثات الكربونية في الدولة ومواجهة ظاهرة التغير المناخي».

وأضاف «سنواصل توفير فرص التعليم والتدريب للشباب الإماراتي من أجل اكتسابهم المهارات المتخصصة التي تمكنهم من القيام بدور حيوي في قطاع الطاقة النووية في الدولة».

طباعة Email