رسالة حب من أصحاب الهمم

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلق أطفال مركز راشد لأصحاب الهمم في دبي رسالة حب ووفاء وعرفان إلى قيادة دولتي الإمارات ومصر من الجناح المصري بالمعرض الدولي إكسبو 2020 دبي.

وذلك لاهتمامهما ورعايتهما لهذه الفئة، وذلك عبر تغريدة تحمل كلمات حب وثناء موجهة من أصحاب الهمم إلى القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، وأيضاً إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وبهذه المناسبة أوضحت مريم عثمان مديرة مركز راشد لأصحاب الهمم أن 20 طالباً من المركز زاروا الجناح المصري للتعرف على الحضارة المصرية العريقة وعلى إنجازات الدولة ورؤيتها ومشاريعها المستقبلية، كما تم استعراض لوحات فنية من إبداعات أنامل أصحاب الهمم عبروا من خلالها عن عمق العلاقات الأخوية والمتينة بين الإمارات ومصر.

وأضافت أنه تم أيضاً استعراض صور فوتوغرافية قام أصحاب الهمم بتصويرها بأنفسهم خلال زياراتهم لمصر.

وأشارت إلى أن إطلاق أول رسالة حب في العالم من أصحاب الهمم إلى القادة القمم كلمسة وفاء خالصة من هذه الفئة الوفية من أرض إكسبو 2020 دبي وتحديداً في الجناح المصري بحضور أشرف حمدي الوزير مفوض عام جناح مصر في إكسبو، وعدد من ممثلي الهيئات والمؤسسات الرسمية والخاصة بالدولة وممثلي أجنحة إكسبو 2020 دبي.

إنسانية ووفاء

وقالت مريم عثمان خلال حفل إطلاق رسالة الحب والوفاء عبر «تويتر»: إن الرسالة هي لمسة وفاء خالصة سطرها أصحاب الهمم من الإمارات ومصر، حملوها بكل الحب والوفاء للقيادة في البلدين، أطلقوها من قبة السلام العالمي صرح الاستدامة الإنسانية إكسبو 2020 من الجناح المصري يعبرون فيها عن حبهم للقيادة الإماراتية والمصرية والتي أفردت أجنحتها الخضراء حباً للإنسانية ووفاءً للخدمات الجليلة والمقدمة لأصحاب الهمم في البلدين.

حيث أضحوا طاقات إنسانية خلاقة مبدعة. وقام أطفال مركز راشد بإرسال التغريدة التاريخية إلى أصحاب السمو وإلى الرئيس السيسي، مذيلة بعبارة «تحيه من قلوب أصحاب الهمم بمركز راشد بدبي إلى قادة القمم في الإمارات ومصر بكم نسمو ونرتقي.. شكراً لكم».

وأوضحت مريم عثمان عثمان أن الرسالة تضمنت خمس إشراقات مضيئة حلقت في قبة فضاءات إكسبو دبي 2020، حيث جسدت الإشراقة الأولى الإرث الحضاري لزايد حكيم العرب ،طيب الله ثراه.

والذي كان الانطلاقة الحضارية الأولى في دعم وتعزيز ومساندة أصحاب الهمم، أما الإشراقات الثانية والثالثة والرابعة فقد كانت محطات حضارية للدور الحضاري الذي قامت به قيادة الدولتين خدمة لأصحاب الهمم وعلى مختلف كافة الأصعدة الحضارية والإنسانية خلال مسيرة عطاء تخطت أكثر من نصف قرن من الزمن.

واختتمت الإشراقات الخمس في الإمارات ومصر بعبارات مؤثرة من عدد من أصحاب الهمم فحواها: «نحمد الله كثيراً الذي أنعم علينا بقيادات وفية جسدت قيماً إنسانية واصلت خدمات إبداعية، وأضحى أصحاب الهمم في البلدين طاقة إنسانية وشركاء في التنمية الاجتماعية.

ومن هذا المنطلق ونحن نختتم هذه السطور بقيم روحية وبقلوب محبة للسلام والتعايش السلمي نقولها بأمل ورجاء يطيب لنا أن نخاطب صناع القرار والقيادات في العالم أجمع والضمير الإنساني توفير أقصى درجات السلام والأمان للعالم كافة».

200 طالب

وشارك 200 طالب من أصحاب الهمم بتقديم رسالة عبر تقنية الزووم عبروا من خلالها عن عميق شكرهم وتقديرهم لقيادة الدولتين، كما قدم أطفال مركز راشد بصمات وحروفاً إنسانية نسجوها ونقشوها بحب على وشاح، للرئيس عبد الفتاح السيسي، كتبوا عليه «لمسة وفاء من أصحاب الهمم بمركز راشد إلى مصر الغالية.. شكراً من الأعماق» وتسلمها الوزير المفوض.

طباعة Email