فيتنام.. الكثافة السكانية ثروة

مريم المهيري خلال زيارتها جناح فيتنام | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

زارت معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة، جناح جمهورية فيتنام في «إكسبو 2020 دبي».

واستمعت معاليها لشرح مفصل من القائمين على الجناح حول النموذج الذي طبقته فيتنام للاستفادة من تعدادها السكاني (البالغ 97 مليون نسمة).

والذي يعد ثالث أكبر تعداد في جنوب شرق آسيا وبين الـ 15 الأكبر عالمياً، في تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية، كما شمل الشرح تجربة فيتنام في التحول الرقمي الوطني الذي بدأته قبل عامين وتمكنت من الوصول إلى المرتبة 86 عالمياً من أصل 193 دولة حول العالم، بحسب مؤشر الأمم المتحدة لتنمية الحكومة الإلكترونية لعام 2020، وتهدف إلى الوصول ضمن الدول الـ 50 الأولى في الترتيب عالمياً.

كما اطلعت معاليها على معلومات حول تطور دور المرأة في التنمية الاقتصادية في فيتنام، وتحولها إلى الشريك الأهم في قطاع ريادة الأعمال والاستثمار حالياً.

وخلال جولتها في الجناح، اطلعت معاليها على أهم جهود فيتنام في حماية البيئة والحفاظ على مواردها الطبيعية وتنوعها البيولوجي وضمان استدامته، وتوسعها في زراعة الغابات وبالأخص غابات المانغروف التي تحمي سواحلها من تأثيرات تآكل الشواطئ.

وتمتلك فيتنام تنوعًا بيولوجيًا فريدًا وتحتل المرتبة 16 في العالم من حيث التنوع البيولوجي، حيث تضم العديد من أشكال وبيئات التنوع البيولوجي النباتي والحيواني، حيث تضم مناطق الأراضي الرطبة، والغابات الاستوائية، وغابات المانغروف.

طباعة Email