يهدف إلى تسريع وتيرة التغيير بما يضمن الإنصاف في المكافحة والرعاية

تحالف عالمي لمكافحة مرض السرطان

ت + ت - الحجم الطبيعي
أعلنت شركة «أسترازينيكا» وشركاؤها، ونخبة من الاستشاريين، عن إطلاق تحالف عالمي يحمل اسم «التعاون لتسريع التغيير في مكافحة السرطان»، يهدف إلى إحداث نقلة نوعية في منهجيات تشخيص مرض السرطان وعلاجه، سعياً للارتقاء بالمخرجات الصحية للمرضى، وتعزيز مرونة الأنظمة الصحية.
 
وجاء الإعلان على هامش «القمة العالمية لمرض السرطان» التي تنظمها «أسترازينيكا» في «إكسبو 2020 دبي» بمشاركة أطياف مختلفة من المجتمع العالمي المعني بمكافحة مرض السرطان لمناقشة تحويل طموحات «الشفاء من السرطان» إلى حقيقة على أرض الواقع، ودفع عجلة الإصلاحات والابتكارات في مجال علوم الأورام بما يصب في مصلحة المرضى حول العالم.
 
وأعلنت شركة «جي 42 للرعاية الصحية» التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها عن انضمامها إلى التحالف العالمي. وبدوره، يقدم «الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان» دعمه للتحالف عبر دوره الاستشاري، وشارك الدكتور كاري آدامز الرئيس التنفيذي للاتحاد في حفل الإطلاق اليوم عبر الحضور الافتراضي.
 
وفي حين شهدت السنوات القليلة الماضية إحراز تقدمٍ ملحوظ على صعيد الابتكارات الطبية، ما زال مرض السرطان واحداً من أبرز مسببات الوفاة في مختلف أنحاء العالم. وتسجل منطقة الشرق الأوسط واحداً من أعلى معدلات الانتشار المتسارعة لمرض السرطان على مستوى العالم، الأمر الذي يفرض ضغوطات هائلة على أنظمة الرعاية الصحية.
 
ويهدف التحالف إلى توفير منصة تجمع بين صنّاع التغيير في قطاعات الرعاية الصحية ورواد البحوث والابتكار في مجال الصحة إلى جانب مجتمع علوم الأورام وغيرهم بغرض التشجيع على تعزيز الاستثمارات في أدوات الفحص والتشخيص.
 
وفي هذا السياق، قال ديف فريدريكسون، نائب الرئيس التنفيذي لوحدة أعمال الأورام في «أسترازينيكا»: أظهرت جميع الأطراف المعنية بمكافحة السرطان مستويات تبعث على التفاؤل من حيث سرعة الاستجابة والمرونة للجائحة. ونحن على ثقة بدور الشراكات والابتكار في تمكيننا من تجنب أزمات صحية جديدة قد تنجم عن تداعيات «كوفيد 19».
 
إضافة إلى الارتقاء بمعايير رعاية المرضى الذين يتعايشون مع مرض السرطان أينما كانوا حول العالم. وأضاف: يمكن لتحالف «التعاون لتسريع التغيير في مكافحة السرطان» أن يسهم بدور فعلي في تحويل هذه الطموحات إلى حقيقة على أرض الواقع.
 
فمن خلال التعاون مع صنّاع التغيير في قطاعات الرعاية الصحية ورواد البحوث والابتكار في مجال الصحة، سيعمل التحالف على إتاحة الوصول إلى برامج الفحص والتشخيص على نطاق أوسع، إضافة إلى المساهمة في رصد وإزالة العوائق التي تعترض طريق العلاجات المبتكرة حول العالم. وفي سبيل تحسين المخرجات الصحية للمرضى وغيرهم من المتأثرين بمرض السرطان، سيتعاون أعضاء التحالف على دعم التشخيص المبكر واستخدام أدوات وبرامج الفحص والتشخيص، ودعم التعليم المتعلق بالطب الدقيق وإتاحة الوصول إليه.
 
طباعة Email