1.5 مليون زائر لجناح البرازيل

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقطب جناح البرازيل الذي يستحضر تجربة غابات الأمازون المطيرة في «إكسبو 2020 دبي» 1.5 مليون زائر منذ بداية الحدث حتى يوم أمس، بحسب ما أعلنه الحساب الرسمي للجناح على تويتر.

وكان الجناح قد سجل الزائر رقم مليون في 24 يناير الماضي ومن ثم واصل استقطاب 500 ألف زائر حتى يوم أمس حيث كرم الزائر رقم مليون ونصف المليون، وهي عائلة من بولندا.

ونتيجة لموقع بلادهم الجغرافي الاستراتيجي، يقوم البرازيليون بدور الأمناء والأوصياء على نهر الأمازون، الذي يعتبر أعظم مجرى مائي على سطح الأرض وواحد من أهم موارد البرازيل المائية المشتركة.

وفي إكسبو 2020 دبي، يمكن للزوار خوض غمار تجربة فريدة عبر نهر الأمازون خلال زيارة جناح البرازيل، والذي تم تصميمه باستخدام الفولاذ الصلب القابل للشد ونسيج من القماش الأبيض لمحاكاة المناظر الطبيعية والأصوات الحقيقية والروائح المميزة المنبعثة من حوض الأمازون.

تجربة محاكاة

ويعيش زوار الجناح تجربة لمحاكاة فيضان مائي بسيط في المنطقة الرئيسية التي تضم أيضاً شاشات عرض تحيط الزوار بمناظر الغابات الممطرة، ويجسد تصميم المبنى من الداخل تجربة حسية غنية بالمشاعر، تداعب الحواس وتبهر العقول، إذ تمكن الزوار من التنقل بين مساحة مغطّاة بهيكل فولاذي، ونسيج أبيض خفيف يشكلان معاً شاشة عرض ضوئي توفر أجواء فريدة.

ويتضمن الجناح تجربة حسية من خلال مساعدة التقنيات السمعية والبصرية المستخدمة، والتي تشعر الزائر بأنه جزء من مرآة المياه التي تغطي الأرضية بالكامل، وحرص مصممو الجناح على تضخيم التجربة الحسية الغامرة عبر توفير نظام هندسي، يسمح باستنشاق الزوار لعبق البرازيل مثل، رائحة التربة الرطبة.

عناصر جذب

ويتيح الجناح العديد من عناصر الجذب، منها التنوع الحيوي، الذي سلطت البرازيل الضوء عليه، بُغية التواصل مع الجهات التي لديها مساعٍ للحفاظ على البيئة في الدولة، وإبراز التزامها حيال البيئة والحد من التغير المناخي، كما يتيح البرازيل للزوار لغرض الأعمال فرصاً محتملة في الاستثمار والتجارة عبر عدة مجالات رئيسية كالغذاء، السفر والسياحة.

ويمكن للزائر أن يستحضر البرازيل بكل ما تحتويه من غابات وأنهار وتراث وتقاليد في ظل وجود مؤثرات صوتية وضوئية وروائح تحاكي أجواء الغابات المحيطة بنهر الأمازون من خلال زيارته للجناح في منطقة الاستدامة.

 

طباعة Email