«نبض الحياة» احتفالاً بيوم ترينيداد وتوباغو الوطني

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفلت جمهورية ترينيداد وتوباغو بيومها الوطني في إكسبو 2020 دبي، بالعرض الثقافي «نبض الحياة»، والذي تضمن فقرات غناء ورقص قدمتها مجموعة الثقافية، إلى جانب تجربة الكرنفال الشعبية في البلاد، لعرض تنوع ترينيداد وتوباغو ومرونتها. ورقصت الشخصيات الكرنفالية التقليدية على دقات الطبلة النحاسية وإيقاعات موسيقى سوكا وتشاتني الشعبية، التي تشتهر بها البلاد.

حضور

حضر الاحتفال باليوم الوطني فيشنو دانبول، المفوض السامي لترينيداد وتوباغو لدى المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية، حيث أُجريت المراسم الرسمية لرفع علمي الإمارات وترينيداد وتوباغو في ساحة الوصل الأيقونية، مع عزف النشيدين الوطنيين للدولتين، وإلقاء الكلمات الترحيبية، بالإضافة إلى عرض ثقافي نابض بالحياة، شمل فقرات فنية من الرقص والغناء، وتجربة الكرنفال الشعبية في البلاد.

وكان سلطان محمد الشامسي، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية، في استقبال فيشنو دانبول، المفوض السامي لترينيداد وتوباغو لدى المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية.

مشاركة

وقال سلطان محمد الشامسي: «تشارك جمهورية ترينيداد وتوباغو تنوعها الثقافي وأبرز صناعاتها وابتكاراتها مع زوار إكسبو 2020 دبي، حيث توفر لهم لمحة عما يمكنها تقديمه إلى العالم».

وأضاف: «إننا نسعد بالعلاقات الثنائية التي تجمعنا بجمهورية ترينيداد وتوباغو، ونتطلع إلى استكشاف فرص توطيد التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك، مثل التجارة الثنائية والتبادل الثقافي والطاقة المتجددة».

تواجد

وقال فيشنو دانبول: «من المهم جداً أن تتواجد ترينيداد وتوباغو هنا في إكسبو 2020 دبي. نتطلع لبدء أعمال تجارية مع دولة الإمارات العربية المتحدة، وربما لفتح سفارة هنا ذات يوم. اقتصادنا مفتوح، ونتميز بالتصدير. ونقدم نحن البحر الكاريبي الصناعي، كما نقدم الجانب السياحي من البحر الكاريبي. يسعدنا أن نكون هنا لنقدم ترينيداد وتوباغو للعالم، ما لم يسمعوا بها من قبل».

وأضاف: «ترينيداد وتوباغو مفتوحة للعمل. إننا ندعو المستثمرين للقدوم إلى ترينيداد وتوباغو، كما ندعو الأفراد لإنجاز أعمال تجارية مع ترينيداد وتوباغو، سواء كانوا مهتمين باستيراد المنتجات، أو راغبين في زيارتنا من أجل الجانب السياحي، أو يريدون زيارتنا لحضور كرنفالاتنا».

عرض ثقافي

ويتيح جناح ترينيداد وتوباغو، الواقع في منطقة التنقل، للزوار تجربة التنوع الثقافي لهذه الدولة الكاريبية، عبر التفاعل مع كل شيء، بدءاً من الفنون الأدائية والمرئية والحرف اليدوية، وصولاً إلى الأزياء والطهي وغيرها من جوانب ثقافة هذا البلد. ويمكن لزوار الجناح الاستمتاع بتجاربه الغامرة التي توظف الواقع الافتراضي، فضلاً عن تذوق المنتجات الحائزة جوائز دولية، كشوكولاتة الترينتاريو المشهورة عالمياً والصلصات الغريبة، والعزف على الآلة الموسيقية الوطنية، الطبلة النحاسية.

تعريف

ويسعى جناح ترينيداد وتوباغو في إكسبو 2020 دبي إلى التعريف والاحتفاء بالإمكانات الاقتصادية الواعدة لهذه الجمهورية المكوّنة من جزيرتين، إلى جانب تسليط الضوء على مزاياها كوجهة رائعة للسفر وقضاء العطلات.

وتُعرف الدولة رسمياً بجمهورية ترينيداد وتوباغو، وهي تقع في أقصى الجنوب في منطقة البحر الكاريبي. وتُعد دولة صغيرة، لكنها ذات دخل مرتفع، ويبلغ عدد سكانها 1.3 مليون نسمة. ويُصنّف نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي فيها ضمن الأعلى على مستوى أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي.

طباعة Email