إكسبو.. من الجاز إلى الموسيقى الإلكترونية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ألوان متعددة من الموسيقى، يطل بها معرض إكسبو 2020 دبي، لينعش قلوب زواره، وعشاق الإيقاع، الذين سيكونون على موعد مع برنامج حافل بموسيقى الهيب هوب والجاز والروك والبوب، فيما لم يغض الحدث الأروع عالمياً الطرف عن المقام العربي، الذي سيكون هو الآخر حاضراً، ضمن أمسية «جلسات إكسبو»، التي عادة ما تسحر جمهور المعرض، وتأخذهم في رحلة واسعة، يطوفون بها محطات الغناء العربي. ومع اقتراب معرض إكسبو 2020 دبي، من خط النهاية، يبدو أن جعبته لا تزال ملأى بالبرامج والحفلات الموسيقية التي تمنح الزوار نظرة مختلفة على ثقافات العالم، ففي الوقت الذي يحلق فيه «مارشميلو» بالموسيقى الإلكترونية، سيعيد غريس دي بيرغ الألق لموسيقى الروك، فيما سيطل المهندس وأصيل بالكثير من الأغنيات العاطفية، ومعهم رضا صادقي، لتأخذنا سيثارا نحو دهاليز الأغنية الهندية.

مارشميلو

التاريخ: 10 مارس المكان: مسرح اليوبيل

يعد مارشميلو أو «كريستوفر كومستوك»، واحداً من أشهر منسقي الموسيقى الإلكترونية عالمياً، وتميز بالغموض، لإخفائه شخصيته الحقيقية، خلف قناع يشبه حلوى المارشميلو، وكان مارشميلو قد بدأ مسيرته في 2015، بعد مشاركته رؤيته الموسيقية لأغنية «أمواج»، على تطبيق ساوند كلاود، لكن صعوده لسلم الشهرة، بدأ بعد تقديمه رؤية خاصة لأغنية الـ «دي جي» زيد، حيث مهدت الطريق أمام إصداره أول ألبوماته (Joytime) في 2016، في حين تعد أغنية (Alone) أشهر أعماله.

سيثارا

التاريخ: 11 مارس المكان: مسرح اليوبيل

سيثارا اسم لامع في الهند، وهي تعد واحدة من أكثر المغنين المستقلين تأثيراً في ولاية كيرالا، فضلاً عن كونها تعد من أفضل مغني «البلاي باك» في الأفلام الناطقة بالمالايالامية، وقد سبق لها أن قامت بتأليف بعض من أكثر الأغاني شهرة باللغة المالايالامية، وخلال مسيرتها أصدرت مع فرقتها «بروجيكت مالاباريكيوس»، مجموعة من الأغنيات الشعبية، ومن أبرزها أغنيتا (Rithu) و(Peyyunnunde).

دي جي فات سام

التاريخ: 12 مارس المكان: مسرح اليوبيل

تعود بدايات دي جي فات سام إلى عام 2000، ولكن انطلاقته الحقيقية جاءت بعد 4 سنوات، وأصبحت «الهيب هوب» جزءاً منه، وهو الذي سبق له العمل مع مجموعة من نجوم الغناء العربي والغربي. وسبق له أن قدم في 24 يناير الماضي حفلاً على خشبة مسرح اليوبيل، في ليلة استثنائية، قدم فيها مزيجاً مذهلاً من الإيقاعات الموسيقية العربية والغربية.

الكين روبنسون

التاريخ: 12 مارس المكان: مسرح دبي ميلينيوم

من جزر الكاريبي يطل علينا الكين روبنسون، ليبدو بمثابة الوجه الجديد لتلك المنطقة، حيث تعود أن يتغذى على موسيقاها الساحرة، بكل ما تمتلكه من قوة، ليجسد بذلك جوهر جزيرة بروفيدانس، التي تعد واحدة من الجزر الواقعة في منطقة البحر الكاريبي، يمتلك الكين روبنسون صوتاً منعشاً ودافئاً، وفريداً من نوعه.

إلي بنديا

التاريخ: 12 مارس المكان: مسرح اليوبيل

إلي بنديا يعرفه جيداً عشاق موسيقي الروك، لا سيما تلك القادمة من الفلبين، اكتسب شهرة واسعة، باعتباره عازف الغيتار والمغني الرئيس لفرقة الروك الفلبينية المعروفة باسم (the Eraserheads)، في بلاده تحديداً، ينظر إلى أغنياته على أنها رمز موسيقي أسطوري، وهو ما يبرر حجم النجاح الذي تحققه، حيث استطاعت أغنياته أن تترك آثراً واضحاً على كافة المنصات الموسيقية، وهو ما جعل لها مكاناً في الثقافة الشعبية الفلبينية، إلي بنديا، لم يحترف عزف الغيتار وكتابة الأغاني فقط، وإنما هو مؤلف ومخرج سينمائي أيضاً.

كريس دي بيرغ

التاريخ: 13 مارس المكان: ساحة الترحيب

كثر هم الذين كبروا على صوت الموسيقي وكاتب الأغاني البريطاني الإيرلندي كريس دي بيرغ، الذي يعد أحد نجوم الروك وموسيقى البوب في العالم. في أرشيفه يمتلك دي بيرغ مجموعة كبيرة من الأغنيات الناجحة، التي حلت ضمن قائمة (Top 40) في المملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية أيضاً، وقد اتسعت شعبيته كثيراً في النرويج والبرازيل، وتعد أغنية (The Lady in Red)، من أشهر أغنياته، وهي التي رأت النور في 1986، وتمكنت من التربع على العرش في العديد من البلدان، فيما باع دي بيرغ أكثر من 45 مليون ألبوم حول العالم.

ماجد المهندس

التاريخ: 15 مارس المكان: مسرح اليوبيل

للفنان ماجد المهندس شعبية واسعة في الإمارات والمنطقة، وهو الذي استطاع بأغنياته، أن يحلق عالياً في فضاء الفن، حتى أصبح له اسم من ذهب، يمتاز بصوته وبأغنياته العاطفية، أخيراً، طرح المهندس، وعبر «يوتيوب»، أغنيته «مسكين»، ومن قبلها قدم «حرام تروح»، وغيرها من أغنيات ألبومه الجديد، الذي انتهى منه العام الماضي. وعلى ذات النسق، سارت الفنانة أصيل هميم، التي تمتلك هي الأخرى قاعدة جماهيرية واسعة، حيث نجحت أغنيتها الأخيرة «أي أنت»، من الدخول في قائمة الأعلى مشاهدة على «يوتيوب».

رضا صادقي

التاريخ: 22 مارس المكان: مسرح دبي ميلينيوم

يعد المغني رضا صادقي، أحد أبرز مغني موسيقى البوب في إيران، وهو يمتاز بكونه مغنياً وكاتباً للأغاني، وكذلك عازفاً على مجموعة مختلفة من الآلات الموسيقية. كثر هم الذين أشادوا بأغنيات وأعمال رضا، خاصة تلك التي تتناول في مواضيعها الحب، وعلى مدار مسيرته، أقام رضا صادقي مجموعة كبيرة من الحفلات الموسيقية الحية، سواء في بلده أو خارج حدودها، بما في ذلك ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

طباعة Email