المرأة أولاً.. في الغناء والموسيقى والشعر

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد إكسبو 2020 دبي عدداً من الحفلات احتفاءً باليوم الدولي للمرأة، حيث شاركت فنانات إلى جانب فنانين في دعم قضية المرأة بالغناء والموسيقى والشعر.

وأحيت منسقة الأغاني العالمية دي جيه تي - سيا، حفلاً على مسرح اليوبيل ضمن مقطوعات موسيقية مفعمة بالحيوية، شكلت مزيجاً من موسيقى الهيب هوب والدانسهول، والبايلي، وغيرها من الألوان الموسيقية النابضة بالحياة. وجاء الحفل ضمن فعاليات إكسبو 2020 دبي للاحتفال باليوم الدولي للمرأة.

تجمع تي_سيا بين الموسيقى والرقص، حيث بدأ شغفها بالرقص عندما كانت في الخامسة عشرة من عمرها، لتحترف أساليب مختلفة مثل البريك دانس والكابويرا. كما ساهمت نشأتها ضمن عائلة موسيقية في تعلقها بالموسيقى لتمتهن التنسيق الموسيقي لاحقاً وتصبح فنانة شاملة. استطاعت دي جي تي_سيا أن تترك بصمتها في عالم تنسيق الموسيقى بأسلوبها الفريد والنابض بالحياة، وفازت بالعديد من الجوائز، منها بطولة «ريد بول» المرموقة مرتين، كما نجحت بنشر موسيقاها بأكثر من 50 دولة، لتصبح ضمن الفئة القليلة من النساء اللواتي يحترفن هذا المجال.

وكانت قد شهدت قبة الوصل فعالية نظمها جناح المرأة، وبدأ بأداء موسيقي أسر مسامع الحضور من إبداع الملحن الفرنسي توماس روسيل، أعقبه عرض راقص. وأبدعت الشاعرة والناشطة السودانية الأمريكية إيمي محمود بإلقاء قصيدة بيّنت دور الكلمة وقوّتها في تمكين المرأة. كما كشف الممثل ووجه علامة كارتييه رامي مالك عن تعاون بين أجنحة الدول، حيث قرأ رسالة واحدة موجهة إلى جيل الفتيات الصغيرات.

طباعة Email