ليبيا حداثة وتقاليد عريقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

رحّب سلطان محمد الشامسي، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية، بسفيان سالم الشيباني، سفير دولة ليبيا لدى دولة الإمارات، في إكسبو 2020 دبي ضمن احتفال دولة ليبيا بيومها الوطني، وذلك بحضور الصديق أحمد اللب، المفوض العام لجناح ليبيا.

بدأ الاحتفال أمس بمراسم رفع علمي دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة ليبيا، وذلك على منصة الأمم في ساحة الوصل في موقع إكسبو 2020 دبي، وإلقاء كلمات بهذه المناسبة.

وقال سلطان محمد الشامسي: «يجمع عرض جناح ليبيا في إكسبو 2020 دبي بين الحداثة والتقاليد العريقة، كأمة يتطلع شعبها إلى فرص المستقبل، كما يسلط الضوء على الفرص التي تتيحها ليبيا في عدة مجالات لأجل تحقيق غد أكثر ازدهاراً واستدامة».

وأضاف: «تربط دولة الإمارات وليبيا علاقات أخوة وطيدة وأُطر مشتركة، ومن هذا المنطلق تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة العمل على تعزيز علاقاتها مع ليبيا الشقيقة في مختلف الميادين».

وقال الصديق أحمد اللب: «إنه لشرف لي ولبلدي الحبيب ليبيا أن أقف اليوم هنا وعلى هذا المنبر لتقديم أسمى تعابير الشكر والتقدير لكل إمارات الدولة، حكومة وشعباً، وإن هذا الحدث العظيم هو ليس فخراً فقط لشعب الإمارات العربية المتحدة بل هو لكل الشعوب التي شاركت لإنجاح هذا المعرض العالمي».

وأضاف: «طيلة الأشهر الماضية لم نشعر أبداً أننا خارج أوطاننا، لما حظينا به من كرم واهتمام كل موظفي إدارة إكسبو، والذين أخصهم بالشكر في هذا اليوم. نحن هنا لكي نتطلع مع العالم إلى الأفق الساطع والمستقبل الزاهر لنا وأولادنا وكذلك الأحفاد».

وخلال مؤتمر صحفي عقد في جناح ليبيا، حول أهمية مشاركة ليبيا في إكسبو 2020 دبي ضمن 192 دولة، قال سفيان سالم الشيباني: «إن مشاركة ليبيا مهمة جداً للتواصل مع العالم، خصوصاً وأنها مقبلة على الانفتاح الاقتصادي، حيث توجد فرص استثمارية في جميع القطاعات».

ويقع الجناح الليبي في منطقة التنقل في إكسبو 2020 دبي، ويُبرز الجناح شعار «أمة يتطلع شعبها إلى فرص المستقبل»؛ ويدعو الجناح الزوّار إلى التعرف على المزيد عن هذا الشعب القادم من الصحراء الغنية بالنفط ذات التاريخ العريق. ولطالما كانت ليبيا ملتقى طرق بين الحضارات والثقافات المختلفة، كما يُظهر تراثها الغني من الآثار الرومانية واليونانية.

طباعة Email