الجزائر توثق مشاركتها بطابع بريدي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدر الجناح الجزائري مساء أمس طابعاً بريدياً يحمل شعار إكسبو 2020 دبي، ويؤرخ مشاركة الجزائر في هذه الحدث الدولي، وذلك بالتنسيق مع وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية بالجزائر، وبحضور خميسي عريف سفير الجزائر لدى الإمارات، ومختار عطار محافظ الجناح الجزائري، وعبيد القطامي المدير التنفيذي للشؤون المؤسسية في مجموعة بريد الإمارات، وعدد من المسؤولين.

ووقع خميسي عريف على أغلفة اليوم الأول للإصدار إيذاناً بتدشين الطابع المميز، والذي يضم صورة للجناح التي تشارك به جمهورية الجزائر الديمقراطية الشعبية في إكسبو 2020 دبي، حيث تم إصداره في فئتين تبلغ القيمة المادية للطابع الكبير 50 ديناراً جزائرياً، بينما تبلغ قيمة الطابع الصغير الذي يضم صورة رواق من أروقة الجناح الجزائري 25 ديناراً جزائرياً.

وبهذه المناسبة عبر خميسي عريف لـ«البيان»، عن سعادته بمشاركة بلاده في هذه التظاهرة العالمية، كما هنأ دولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعباً على نجاح المعرض الدولي إكسبو 2020 دبي الذي أوشك على إسدال الستار، بعد أن ربح الرهان وأعاد الأمل إلى المجتمع العالمي، وساعد في تجديد الالتزام تجاه موضوعات الحدث الدولي، المتمثلة في الفرص والتنقل والاستدامة.

ولفت إلى أن إكسبو 2020 دبي برهن فعلياً على ما يمكن تحقيقه إذا ما اجتمعنا معاً اليوم لنعمل على إعادة تشكيل عالم الغد، وهذا يدل على القدرات والإمكانيات التي تتمتع بها دولة الإمارات على كل المستويات.

ومن جهته تقدم محافظ الجناح الجزائري بالشكر الجزيل لدولة الإمارات لجهودها الكبيرة في تنظيم هذا المعرض العالمي الكبير الذي أبهر العالم من حيث التنظيم والفعاليات وتصميم الأجنحة، فقد جرى رغم الجائحة لكنه أثبت للعالم أن التحديات يمكن تحويلها إلى فرص في ظل التخطيط الجيد والكفاءة العالية للإمارات التي أعطت ثقة العالم بعودة الحياة إلى طبيعتها من جديد.

وأضاف: إن الجزائر فخورة بما تقدمه الإمارات من إنجازات يشار لها بالبنان، لذلك سعت إلى المساهمة في هذا الحدث بتخصيص طابع لهذا المعرض الدولي.

وأوضحت سهام بو عزارة مديرة الطابع البريدي والطوابعية في وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية بالجزائر أن إصدار الطابع المخصص لإكسبو 2020 دبي يأتي تكريماً لهذا الحدث الضخم، كما يعكس الاهتمام الجزائري بالمعرض الدولي الذي خصصت له السلطات الجزائرية جهوداً كبيرة من خلال إقامة جناح كبير يرقى إلى مستوى الحدث ويتناسب مع تطلعات الجزائر في مجالات شعارات إكسبو إلى جانب الرغبة في تعزيز علاقات التعاون والشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

وأضافت إن هذه المبادرة تحرص عليها وزارة البريد الجزائرية، حيث دأبت على إصدار طوابع بريدية في كل نسخ إكسبو السابقة التي شاركت فيها على مدار السنوات الماضية، بغرض توثيق هذه المناسبة العالمية وإبراز أهميتها.

وأفادت أن هواة جمع الطوابع سارعوا باقتناء هذا الطابع فور إصداره وضمه لمجموعة الطوابع التي يحتفظون بها، مشيرة إلى أن الجزائر لديها العديد من الأحداث المقبلة التي ستحرص وزارة البريد على توثيقها نظراً لأهميتها.

وأشارت إلى أن تصميم الجناح الجزائري مستوحى من مدينة القصبة المعروفة باسم قصبة الجزائر، وهي مدينة عتيقة، تم بناؤها في العهد العثماني، وتم تصنيفها ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو منذ عام 1992، والتي تتميز بجمال عمرانها، وتحوي أزقة عدة أهمها «زنيقة العرايس» و«زنيقة مراد نزيم بك».

طباعة Email