احتفاء بالرياضة النسوية

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفت اللجنة الأولمبية الوطنية بالمرأة الرياضية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة خلال فعالية قامت بتنظيمها بجناح فزعة التابع لوزارة الداخلية بمقر «إكسبو 2020 دبي» بحضور المهندسة عزة بنت سليمان الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية للجنة الأولمبية الوطنية، وأمل بوشلاخ عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات لكرة القدم رئيسة اللجنة النسائية لكرة القدم وعدد من اللاعبات ونخبة من العناصر النسائية من مختلف الاتحادات والمؤسسات الرياضية بالدولة، كما ألقت اليابانية ميكاكو كوتاني رئيسة لجنة اللاعبين في المجلس الأولمبي الآسيوي كلمة مصورة.

رسالة

وأكدت عزة بنت سليمان أن الاحتفاء بالمرأة الرياضية في هذه المناسبة العالمية رسالة تقدير لبنات الوطن في القطاع الرياضي سواء كُنّ لاعبات أو إداريات أو مسؤولات، كما أنها رسالة تحفيز لتعزيز دورهن البارز والمشاركة الفاعلة في مسيرة رياضة الإمارات وضرورة الإسهام في تطورها وازدهارها.

ورفعت الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية للجنة الأولمبية الوطنية أسمى آيات الشكر والعرفان إلى القيادة الرشيدة التي جعلت دولة الإمارات نموذجاً عالمياً في تقدير وتمكين المرأة من خلال رؤية حكيمة وتوجيهات سديدة لدعم مشاركة المرأة في قيادة المجتمع، كما وجهت الشكر لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات» على جهودها ومبادراتها لدعم وتمكين المرأة في جميع المجالات.

واستعرضت عزة بنت سليمان خلال الفعالية العديد من الموضوعات والمحاور ذات العلاقة بقطاع رياضة المرأة، وقالت: اخترنا إقامة الفعالية في «إكسبو 2020 دبي» الذي قدم على مدار الأشهر الماضية العديد من الرسائل الإيجابية والمميزة في جميع مجالات الحياة بمشاركة زوار كافة دول العالم، ويسرني أن أستعرض معكم محاور نقاشية حول أهمية تمكين المرأة في القطاع الرياضي والاحتفاء بدورها الفاعل، وكذلك تولي العناصر النسائية رئاسة بعض الاتحادات الرياضية للمرة الأولى.

3 محاور

وشهدت فعالية اليوم العالمي للمرأة مناقشة 3 محاور، هي: تمكين المرأة في الرياضة، وجهود القيادة الرشيدة في دعم المرأة في القطاع الرياضي، والعناصر النسائية في الاتحادات الرياضية.

شراكة

وأكدت عزة بنت سليمان أن المرأة الإماراتية شريك فاعل في مسيرة التنمية الرياضية، ومن الواجب تمكينها وإعطاؤها الفرصة لتبوؤ مناصب قيادية ولعب دور ريادي، وهو الأمر الذي تجلى خلال المرحلة الماضية، باختيار عناصر نسائية لترأس 3 اتحادات رياضية جديدة، هن الدكتورة مي الجابر لرئاسة اتحاد الريشة الطائرة، والدكتورة هدى المطروشي لرئاسة اتحاد الخماسي الحديث، والدكتورة آمنة المازمي لرئاسة اتحاد النت بول، إلى جانب تولي نورة خليفة السويدي، اتحاد الإمارات لرياضة المرأة، والدكتورة ريمة محمد الحوسني، الوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات، في دلالة واضحة على الالتزام بتطبيق توجهات ورؤية القيادة الرشيدة، بتمكين المرأة في مجال العمل الرياضي.

وأثنت اليابانية ميكاكو كوتاني رئيسة لجنة اللاعبين في المجلس الأولمبي الآسيوي، ولاعبة أولمبية سابقة شاركت في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 1988 في السباحة الفنية خلال كلمة مصورة على ما تشهده رياضة المرأة من تطور في الإمارات خاصة على صعيد المشاركة في القيادة الرياضية، واصفة انتخاب 3 سيدات على رأس الاتحادات الرياضية في الإمارات بالخطوة الممتازة.

وقالت: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أود أن أهنئ المرأة الرياضية في الإمارات، بصفتي مديرة رياضية لأولمبياد طوكيو 2020 والألعاب الأولمبية لأصحاب الهمم، ما تعلمته هو المساواة بين الجنسين ومن ثم كان ترسيخ الاندماج، وقد أجرينا أنشطة موسمية تشمل زيادة عدد الأعضاء الإناث في المجلس التنفيذي للجنة المنظمة، وقمنا بنشر إعلان عمل طوكيو DNI، أعتقد أنه كان هناك إدراج لمثل هذه العوامل الأساسية لتطبيقها ليس فقط في الرياضة ولكن في المجتمع بشكل عام، وأود أن أهنئكن بشكل خاص على انتخابكن لثلاث رئيسات لاتحادات رياضية في الإمارات.

طباعة Email