مدرسة دبي الوطنية الأفضل في «الابتكار»

ت + ت - الحجم الطبيعي

حصدت مدرسة دبي الوطنية فرع البرشاء خمس جوائز ضمن مسابقة الإمارات للعالم الشاب والعلوم، ضمن فعاليات المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، وتوجت كأفضل مدرسة مشاركة في المهرجان، حيث فازت بجائزة أفضل مشروع جماعي للمرحلة المتقدمة في مجال علوم الكيمياء والفيزياء والرياضيات، وجائزة أفضل مشروع جماعي للمرحلة المتوسطة في مجال العلوم البيولوجية والبيئية، وجائزة أفضل مشروع جماعي للمرحلة المتقدمة في مجال العلوم البيولوجية والبيئة، كما فازت بجائزة أفضل معلم في مجال علوم الكيمياء والفيزياء والرياضيات وحصدتها المعلمة يسرى القليوبي. 

ومن جهتها قالت سعاد أبو حرب مديرة مدرسة دبي الوطنية فرع البرشاء، «إن فوزنا بخمس جوائز في المهرجان تترجم جهد الكادر التدريسي والإداري في المدرسة، التي اتخذت الابتكار شعاراً لها منذ إعلان دولة الإمارات عن عام الابتكار، مشيرة إلى مشاركتهم بنحو 12 مشروعاً ابتكارياً نوعياً في النسخة الخامسة من المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار». 

وأوضحت أن المهرجان يزداد أهميته رسوخاً في ظل التوجهات الوطنية لجعل الابتكار مرتكزاً نحو انطلاقات واثقة أساسها العلم والمعارف الحديثة، لافتة إلى أن المهرجان أضحى حدثاً نوعياً يضيف إلى الساحة التعليمية مهارات وخبرات تتماشى مع أهمية المرحلة والآفاق المستقبلية للتنمية الشاملة والثورة الصناعية. 

وأوضحت أن المهرجان يترجم تطلعات الدولة ورؤية قيادتنا الرشيدة في تسليط الضوء على الابتكار بمفهومه الواسع والشامل وتكريس الجهود لتوظيفه في مختلف مجالات الحياة، مشيرة إلى أنه يعد منصة لحفز الطلبة والمجتمع على التفكير المبدع وجعل الابتكار أسلوب حياة وتوجهاً يلازمهم في مختلف مراحلهم العمرية.
 

طباعة Email