حاضنات لاستنساخ النباتات في 14 يوماً

ت + ت - الحجم الطبيعي

استعرض الطالبان زايد الكعبي وأحمد العرياني من مجمع طحنون بن محمد التعليمي التابع لثانويات التكنولوجيا التطبيقية في مدينة العين، مشروعاً ابتكارياً في المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، يسهم في تحقيق استدامة الزراعة من خلال حاضنات النباتات التي تقوم باستنساخ النباتات في مدة لا تتجاوز 14 يوماً.

ونفذ الطالبان المشروع تحت إشراف المعلم محمد بدوان، مؤكدين أن حاضنات النباتات المطروحة في الأسواق تفتقر إلى المميزات المتوفرة في ابتكارهما المطروح، حيث تقوم الحاضنات التقليدية بتوفير الماء والأكسحين فقط، ولكنهما أجريا المزيد من البحث إلى أن توصلا إلى أن درجة حرارة الماء والهواء المحيطة بالنباتات من العوامل المهمة التي تلعب دوراً رئيسياً في تفاعل سيقان النباتات مع الماء، لافتين إلى أنهما عملا على معادلة حموضة الماء حتي لا تؤثر سلباً على النباتات.

وأكدا أن الحاضنة تعمل بوضع غصن بطول 15 سم في الجهاز الذي يعمل بشكل أوتوماتيكي بالعناية بالغصن بحيث يوفر له الأكسجين والتغذية والحرارة والرطوبة المناسبة بالإضافة لدرجة حموضة الماء الملائمة، وذلك على حسب نوع النبات وعند انتهاء عملية الاستنساخ يتم الحصول على نبات كامل يحوي أوراقاً وساقاً وجذوراً.

ومن أهم خصائص الابتكار أنه يقوم بقتل البكتيريا الموجودة في الماء على مدار الساعة.

ووجد الطالبان من خلال البحث أن البكتيريا تعتبر من أكبر الأسباب في إفشال عملية الاستنساخ.

وقالا إنهما قاما بتصميم وتنفيذ جهاز يقوم بتسخين وتبريد الماء بناء على القراءات التي يوفرها حساس الحرارة من أجل التحكم بدرجة حرارة الماء.

طباعة Email