نساء يلهمن النساء في إكسبو.. وكندا تكرم المرأة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يستضيف جناح كندا في إكسبو 2020 دبي ، فعاليات خاصة بمناسبة اليوم العالمى للمرأة والذي يصادف 8 مارس من كل عام ، حيث يسعى وفد " المرأة في حقول التقنية " إلى توطيد علاقات الشراكة بين دولة الإمارات وكندا.

وتعقد جلسة نقاش حصرية تقودها مجموعة من النساء الملهمات في كندا ممن يسعين لتمهيد الطريق أمام تطوير الابتكارات التقنية التي من شأنها المساهمة في بناء مستقبل أكثر إشراقًا للمجتمعات.

وتنعقد الجلسة تحت شعار "نساء يُلهمن النساء"، احتفالًا باليوم العالمي للمرأة 2022، وسيتحدث فيها عشرٌ من نساء كندا الرائدات في مجالات العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات.

وسيتم خلال الجلسة تكريم المساهَمات الكبيرة التي قدمتها النساء والفتيات في حقول العلوم والتقنية والتعليم والسياسة والأعمال.

ويستقبل الحدث وفد "المرأة في حقول التقنية" القادم من كندا والذي يعتزم المشاركة في برنامج أنشطة واسع يمتدّ في أنحاء دولة الإمارات ويتواصل بين 8 و10 مارس. ويهدف الوفد الزائر إلى تعزيز التعاون وتوطيد أواصر علاقات الشراكة بين دولة الإمارات وكندا، في إطار سعي البلدين إلى رفع مستوى مشاركة المرأة في مجالات العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات.

وتمثل سيدات الأعمال الكنديات المشاركات في جلسة المؤتمر شركات ومنظمات ذات تأثير إيجابي تحرص على تسخير التقنيات الجديدة لدفع عجلات التحوّل في قطاعاتها التي تشمل التعليم والرعاية الصحية والتقنيات الحيوية وأماكن العمل الشاملة والتسويق والإدارة المالية، هذا عدا عن كونهن رائدات محترمات في مجالات عملهن.

ويهدف برنامج كندا من الفعاليات الخاصة باليوم العالمي للمرأة إلى تسليط الضوء على المدى الذي قطعته الدولة في تمكين المساواة بين الجنسين والتقدّم المستمر في هذا المجال.

وتشجع حكومة كندا النساء والفتيات على تولّي زمام الريادة ليصبحن قائدات في جيلهن، مؤكدة حرصها على إتاحة الأدوات والفرص أمامهنّ لتمكينهنّ من إحداث الفرق.

وتشتهر كندا بمبادراتها في مجال الشمولية وتمكين المرأة، وهي واحدة من دولتين فقط تتبنيان سياسة خارجية نسَوية تدعم الممارسات التي تعزز المساواة بين الجنسين وتضمن سيادة قيم الإنصاف في مجالات حقوق الإنسان والعلاقات الدبلوماسية.

وتشارك كندا في إكسبو 2020 دبي تحت شعار " المستقبل في الاعتبار" ، متَّخِذة من الحدث منصة للتعريف بمؤهلات الدولة في مجال تعزيز المساواة بين الجنسين والشمولية، كما ينسجم بقوة مع شعار إكسبو "تواصل العقول وصنع المستقبل"، وذلك من أجل إحداث التغيير الحقيقي في المساعي الرامية إلى تعزيز المساواة في الفرص.

ويشكّل الموضوع الرئيسي لجناح كندا في معرض إكسبو 2020، وهو "نفكر في المستقبل"، منصة لتعزيز فرص التجارة، والاستثمار، والتعليم، والسياحة، والهجرة، من جميع أنحاء المقاطعات والأقاليم والمدن الكندية، ومن مختلف شرائح المجتمع. وتسلط مشاركة كندا الضوء على المكانة الرائدة للبلاد في القطاعات الرئيسية، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي (AI) والروبوتات، والتعليم، والرقمنة، والتطبيب عن بُعد، والتكنولوجيا النظيفة، والزراعة، والعلوم الصحية، والفضاء، وغيرها.

وتُستلهم ملامح مشاركة كندا في إكسبو 2020 دبي من قيمنا الأساسية المتمثلة في التنوع والشمولية وحقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين كأساس لبناء دولة مزدهرة وشاملة، تتحلّى بالقدرة والعزيمة والإصرار لتقديم حلول للتحديات العالمية.

 

طباعة Email