بوب بانك وسول وكوميديا فلبينية ارتجالية في إكسبو

ت + ت - الحجم الطبيعي

قدمت مجموعة من أبرز الفنانين الفلبينيين عرضا فنيا متنوعا يوم الأحد، السادس من مارس، في ساحة مركز دبي للمعارض بإكسبو 2020 دبي، وذلك ضمن أمسية تضمنت فقرات عديدة تنوعت بين موسيقى "البوب بانك" وموسيقى السول والكوميديا الارتجالية؛ حيث نجح العرض، الذي بيعت تذاكره بالكامل، في إدخال الجمهور في أجواء عارمة من السعادة والبهجة.
 
فقد أدت فرقة الروك الخماسية "كاميكازي" عرضها الأول في دبي منذ عام 2018 من خلال مجموعة من أغانيها الفلبينية المفضلة التي تفاعل معها الحضور بصورة رائعة بالرقص على إيقاعها.
 
وأثناء المؤتمر الصحفي الذي عُقد قبل العرض، قال المغني في فرقة كاميكازي جاي كونتريراس: "نحن سعداء للغاية بوجود أبناء شعبنا من الجالية الفلبينية هنا في دبي، والذين عبرّوا من خلال حضورهم عن مدى اشتياقهم لنا".
 
وقدمت الفنانة الكوميدية ماريتا سوبونج أوبريان، المعروفة باسم بوكوانغ، فاصلا من الفقرات الطريفة والدعابات التي انتزعت ضحكات الجمهور، وذلك في ظهورها الرابع في دبي والأول منذ عام 2013. وأثناء المؤتمر نفسه، قالت بوكوانغ: "أشعر بسعادة بالغة لحضوري إلى هنا في هذا الحدث الدولي الكبير".
 
وأضافت بوكوانغ، التي عملت في السابق موظفة للعقود الخارجية في أبوظبي: "أشعر بالفخر الشديد لأنني بكل تأكيد واجهة للعمالة الفلبينية في الخارج. أعرف تماما مدى جدية الفلبينيين العاملين في الخارج، وكلنا عناصر موهوبة للغاية. من كان يدري أنني سأكون في هذه المكانة اليوم؟ لذا، فإنني أطلب من جميع أبناء بلدي ألا يكفّوا عن الحلم؛ فليس هناك أي حرج في أن يحلم الإنسان، لكن عليه أيضا أن يسعى لتحقيق حلمه".
 
وأضفت الفنانة جونا فيراي، الحائزة العديد من الجوائز والملقبة بـ"أميرة الروح الفلبينية"، أجواء أكثر راحة من خلال ألحانها الهادئة وأغنيات الحب التي صدحت بها بأسلوبها الغنائي المميز. وقالت الفنانة الفلبينية، التي تحب مناداتها باسم جونا، إنها الآن في قمة الأداء العالمي من خلال هذا العمل الذي تؤديه في إكسبو 2020 دبي.
 
وبالحديث عن أدائها، قالت جونا: "كفنانة فلبينية، تشرفت كثيرا بالمساهمة ولو بقدر ضئيل في هذا الحدث الدولي الضخم. أشعرُ بسعادة غامرة عندما يطلب مني الغناء في دبي، ولا شك أن السعادة تكون أعظم هنا في إكسبو 2020 دبي".
 

 

طباعة Email