«إكسبو دبي لوف» أغنية أمريكية عربون حب

ت + ت - الحجم الطبيعي

كثر هم الذين وقعوا في (هوى)«إكسبو 2020 دبي» شعروا بأنه جزء منهم، وأنه يحملهم على جناحي الإبداع نحو المستقبل، البعض رأى فيه مصدراً للطاقة الإيجابية، والبعض الآخر وجد فيه محفزاً على الإبداع، كما الزوجين كايزار آيان وفيرو بولي، اللذين اشتغلا في الإنتاج الموسيقي والغناء منذ سنوات طوال، ووجدا في دبي حاضنة لإبداعاتهما الموسيقية، أحبا دبي كثيراً، وكذلك إكسبو 2020 دبي، ولأجله فقد آثرا إصدار أغنية خاصة ضمن ألبومهما الجديد «ذا بيست أوف ذا ميدل إيست»، حملت عنوان «إكسبو دبي لوف»، (Expo Dubai Love)، والتي جاءت بمثابة تعبير عن مدى حبهما وشغفهما تجاه الحدث الأروع عالمياً، ولكن أغنية إكسبو لم تكن الوحيدة ضمن هذا الألبوم، الذي تضمن 6 أغنيات أخرى، جلها صنعت تكريماً لـ«دانة الدنيا»، فيما تأرجحت أغنيات كايزار وفيرو بين موسيقى البوب العربي المعاصر، وإيقاعات الهيب هوب، وغيرها الكثير، لتبدو الأغنيات الجديدة بمثابة تأكيد على نوعية الفلسفة، التي يتبعها الزوجان منذ اللحظة الأولى، التي قررا فيها المضي بدروب الموسيقى.

«المعرض كان مصدراً رئيسياً للإلهام»، بهذه الجملة حاول كايزار وفيرو التعبير عن السبب، الذي دعاهما لإنتاج أغنية خاصة بالمعرض الدولي، وقالا لـ«البيان»: «الإمارات برمتها كانت تتطلع لهذا الحدث، منذ اللحظة الأولى التي تم فيها الإعلان عن فوز دبي باستضافته وتنظيمه، وبالنسبة لنا ومنذ انتقالنا إلى دبي قبل نحو 6 سنوات، ونحن نتطلع إلى نوعية الفرص التي يوفرها المعرض الدولي للمدينة والدولة على حد سواء»، وأضافا: «بلا شك فإن المعرض يفتح أمامنا الآفاق واسعة، ففيه يمكن استكشاف الثقافات والتعرف على التقاليد المختلفة من حول العالم، وكذلك استكشاف المستقبل، والتعرف على ملامح حياتنا المستقبلية، وهو ما حاولنا التعبير عنه من خلال أغنيتنا «إكسبو لوف»، وأشارا إلى أن «إكسبو يمثل نموذجاً لنوعية الفرص التي تتيحها دبي أمام مبدعي العالم أجمع».

«دبي هاسلا» و«دبي سكايلاين»، تلك ليست أسماء عابرة وإنما هي عناوين لأغنيات أخرى ضمن الألبوم الجديد، وقد صيغت موسيقاها على إيقاع الهيب هوب، وفي هذا السياق، يقول كايزار وفيرو إن كل أغنية في الألبوم «تمثل تجربة مختلفة عشناها في دبي، ولعل ذلك هو السبب الذي دعانا إلى تقديم 7 أغنيات مختلفة لهذه المدينة، التي أصبحت لنا وطناً، فقد أردنا من خلالها أن نرد الجميل للمكان الذي قدم لنا الكثير ولا يزال»، وواصلا: «كتبنا هذا الألبوم ليكون بمثابة رسالة حب إلى دبي، ولذلك فقد حرصنا على أن تكون الأغنيات متنوعة لتشبع شغف محبي دبي على اختلافهم، ولذلك سيشعر المستمع للألبوم بأن كل أغنية فيه تمثل جزءاً من المدينة»، وأكدا أن ردود الفعل الإيجابية تجاه الألبوم آخذة بالاتساع، وقد استطاع أن يحقق نجاحاً لافتاً في كافة المنصات الموسيقية التي تعرضه.

كايزار آيام وفيرو بولي القادمان من الولايات المتحدة الأمريكية برعا في استخدام مواهبهما، ففي الوقت الذي اشتغل فيه كايزار بابتكار وتصميم الرقصات سواء في الكليبات الموسيقية أو العروض المسرحية المباشرة، عملت فيرو قبل انتقالها إلى دبي ضمن فرقة عالمية جوالة متخصصة في تقديم موسيقى الكانتري، في حين أن الزوجين عملا خلال الفترة الماضية على إطلاق برنامج بودكاست، بالإضافة إلى عملهما في إنتاج العديد من الإعلانات الموسيقية.

طباعة Email