رؤية «التنين» حلم شنغهاي يظهر في دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

الفكرة بدأت منذ 12 عاماً، حين استضافت الصين نسخة عام 2010 «إكسبو شنغهاي»، وكان الشعار «مدينة أفضل، لحياة أفضل»، مجرد طرح خيالي استمرت الأبحاث حوله منذ 2012، وعلى أرض دبي.. تحققت الفكرة واقعياً، برؤية «التنين» الصيني للمدينة المستقبلية الافتراضية. 

في عام 2010، استضافت الصين معرض شنغهاي العالمي (إكسبو شنغهاي 2010) تحت شعار «مدينة أفضل، لحياة أفضل»، بعد 12 عاماً عرض الجناح الصيني في «إكسبو 2020 دبي» رؤية الصين للمدينة المستقبلية الافتراضية التي تعتمد على التقنيات الجديدة مثل الحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، ما يجعل مشاركة المعلومات عبر الإنترنت وغير المتصلة بالإنترنت حقيقة ملموسة من أجل التعاون الفعّال بين الأفراد والشركات والحكومات.

تطوير

بدأت الصين تطوير مدن ذكية محلية في عام 2012 بعد أن كانت مجرد رؤية مستقبلية في إكسبو 2010، بهدف تشجيع استخدام أحدث التقنيات مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء للمساعدة في تدفق الحركة المرورية وتحسين إنفاذ القانون وجعل المباني العامة أكثر كفاءة في استخدام الطاقة، وتم إدراج ثلاث مجموعات من المدن كمشاريع وطنية رائدة.

أشارت تقارير سابقة إلى أن الصين تمتلك أكبر عدد من المشاريع للمدن الذكية في العالم، إذ تسعى لتحقيق تقدم في السباق العالمي تجاه بناء مجتمع ذكي يعتمد على البيانات، بالإضافة إلى أن حجم إنفاقها على مبادرات المدن الذكية من المتوقع أن يصل إلى 38.92 مليار دولار بحلول 2023.

فعالية التصميم

تعد المدن الذكية الصينية نموذجاً متفرداً، وتتميز بفعالية التصميم واتساع المساحات الخضراء وتقليص نقاط الاختناق المروري واستدامة البنية التحتية والمباني وكفاءة مراقبة نقاط البيانات عبر أجهزة الاستشعار والحساسات من أجل ضمان الحد الأدنى للسلامة والوصول الفعّال إلى المرافق مع الحد الأدنى من الهدر، وتقوم المدن الذكية على فلسفة تأمين السكن البشري المريح مع دمج التكنولوجيا في جميع جوانب الحياة.

المدينة الذكية، هي عبارة عن منصة ذكية تربط خدمات المدينة، من السهل الوصول بسرعة إلى خدمات المدينة المختلفة في أي وقت من خلال الهاتف والتفاعل مع المدينة بأكملها والاستمتاع بحياة مريحة.

يستعرض جناح الصين في «إكسبو 2020 دبي» تجربة فريدة من نوعها عن الحياة الذكية بالتعاون مع شركة «تينسنت» التي قامت ببناء قاعدة مدينة رقمية تعتمد على التقنيات الجديدة بالكامل.

تأسَّست «تنسينت» عام 1998 وهي شركة صينية متخصصة في مجال الإنترنت والألعاب، ويقع مقرها في شينزين، غوانغدونغ، وتسوق الشركات التابعة لها عالمياً مختلف الخدمات والمنتجات المتعلقة بالإنترنت في مجال الترفيه والذكاء الاصطناعي وغيرها من التقنيات..

تجاوزت القيمة السوقية للشركة 500 مليار دولار أمريكي في 2018، لتصبح أول شركة تكنولوجيا آسيوية تتجاوز هذه القيمة. وبرزت كواحدة من أكثر الشركات قيمة في آسيا، ومن أفضل شركات التكنولوجيا في العالم من حيث القيمة السوقية، وتعد «تينسنت» من أكثر الشركات ابتكاراً في العالم.

 

الحياة سهلة

في مدينة ذكية، ستصبح الحياة أكثر تقنية وسهولة يمكنك أن تعرف الحياة الذكية للشعب الصيني في الوقت الراهن من خلال 3 عناصر تشمل المجتمع الذكي وبيع التجزئة الذكي والطب الذكي.

المجتمع الذكي

يأخذ المجتمع الذكي سعادة كل ساكن كنقطة انطلاق له، ومن خلال التطبيق المتكامل للحوسبة السحابية والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا إنترنت الأشياء وخدمات تحديد المواقع، حيث الربط بين العناصر التقنية مثل الإدارة والكفاءة في وسائل الراحة العقارية لتحقيق الذكاء الحقيقي للمجتمع في نهاية المطاف، وبالتالي خلق بيئة إيكولوجية مجتمعية آمنة ومريحة وذكية.

التجزئة الذكية

من خلال تطبيق التجزئة الذكية وإنترنت الأشياء وغيرها من التقنيات يمكن أن يكون لجميع السلع مثل الخضروات والفواكه والطعام «بطاقة هوية» يمكن تتبعها، ويمكن التحقق من أصل المنتج والصلاحية والخدمات اللوجيستية لسلسلة التبريد وغيرها من المعلومات في الوقت الفعلي، ما يجعل تجربة التسوق أكثر أماناً.

الطب الذكي

يساعد الطب الذكي في الترقية الرقمية للنظام الطبي من خلال تقنيات مثل التشخيص المساعد بالذكاء الاصطناعي والتصوير الطبي بالذكاء الاصطناعي لجعل التسجيل والحجز والاستشارة والفحص وأخذ الأدوية أكثر ملاءمة، ويمكنه أيضاً مساعدة الأطباء على متابعة المرضى عن بُعد والاستمتاع بالخدمات الطبية الفعّالة وعالية الجودة.

على سبيل المثال يمكن أن ينتج عن فحص الصدر بالأشعة المقطعية في كثير من الأحيان حوالي 300 صورة ويستغرق الطبيب من 5 إلى 15 دقيقة لقراءة الصور، بعد القراءة العميقة والفهم يمكن لـ «Tencent Miying» إكمال التعرف على أنماط الذكاء الاصطناعي في غضون ثانيتين، ويمكن أن تزود الأطباء بـ«Miynig» لمساعدتهم على اكتشاف وتشخيص المراجع الشخصية لسرطان الثدي في غضون دقيقة واحدة.

في الوقت الحاضر أطلقت «Miynig» أنظمة «AI» للتشخيص الإضافي ذات الصلة في مجالات سرطان الثدي وسرطان المريء واعتلال الشبكية وأورام القولون وأمراض أخرى.

تفوق صيني

في يونيو الماضي، اكتسح عملاقا التكنولوجيا في الصين «علي بابا» و«بايدو» تحدي المدينة القائمة على الذكاء الاصطناعي، بعد أن ألحقا الهزيمة بالمنافسين لهما من 40 دولة تقريباً، إذ حلّت الشركات أو الجامعات الصينية في المركزين الأول والثاني ضمن جميع الفئات الخمس للمسابقة.

وتعكس هذه النتائج المحققة ما رصدته الحكومة الصينية من استثمارات على مدار سنوات عدة دعماً للمدن الذكية، ومع اعتماد مئات المدن الصينية لبرامج تجريبية، تشير بعض التوقعات إلى أن الصين تمتلك نصف عدد المدن الذكية القائمة في العالم بأسره.

 

طباعة Email