قمة المعرفة.. حماية للبشرية

DUBAI, 09 February 2021. Interior view of Alif - The Mobility Pavilion, Expo 2020 Dubai. (Photo by Dany Eid/Expo 2020 Dubai)

ت + ت - الحجم الطبيعي
دبي - البيان

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، تركِّز الدورة السابعة من «قمَّة المعرفة»، التي تنظِّمها مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، يومي 14 و15 مارس الجاري بمقر إكسبو 2020 دبي، ومن 16 إلى 18 عبر جلسات افتراضية، على المجالات ذات الاهتمام والتأثير العالمي المشترك ضمن جدول أعمال يتضمَّن محاور عدة، سيتم تناولها في جلسات نقاشية تستعرض التحديات الراهنة والمستقبلية، وتستكشف الحلول استناداً إلى ما توفِّره صناعة المعرفة، وذلك بمشاركة مجموعة واسعة من الخبراء والقادة والمسؤولين الحكوميين من جميع أنحاء العالم.

محاور

وقال جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة: «تمَّ اختيار محاور جدول أعمال»قمَّة المعرفة«بعناية فائقة، باعتبارها مجالاتٍ ذات اهتمام وتأثير عالمي مشترك، حيث نطرح من خلال جلسات القمة آفاقاً نقاشية واسعة ومعمَّقة لبحث تحديات الحاضر والمستقبل من كافة الجوانب، واستعراض الفرص والخيارات التي توفِّرها المعارف من أجل تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة قبل نهاية العقد الجاري، حيث تمنحنا النقاشات صورة واضحة فيما يتعلّق بالممارسات الواجب تبنّيها خلال السنوات المقبلة للاستعداد اللازم، والتخفيف من وطأة التحديات ومواجهتها بالطرق المثلى».

جدول أعمال

ويشمل جدول أعمال القمَّة، التي تُعقَد تحت شعار «المعرفة.. حماية البشرية وتحدّي الجوائح»، نقاشات ومحادثات معمقة حول القضايا المعرفية المتعلقة بأزمة جائحة «كوفيد-19» التي اجتاحت العالم في أواخر العام 2019، ومازالت تداعياتها تلقي بالظلال على المشهد العالمي مع توقُّع تعافٍ عالميٍّ مؤجَّل بفعل متحوراتها، وذلك خلال جلسة نقاشية تحت عنوان «علم الأوبئة والصحة العامة: تأثير عميق في الطريقة التي نعيش بها حياتنا».

وتسلِّط القمَّة في جلسة نقاشية تحت عنوان «دور وتأثير وسائل الإعلام أثناء الأزمة: على سبيل المثال وباء كوفيد-19»، الضوء على واقع وسائل الإعلام وأثره في التوعية والتثقيف، ومدى تأثيرها في الناس في ظل الأزمات التي تتسبَّب بدورها في ظهور أعراض سلوكية خطيرة مثل الخوف والقلق والتوتر، خاصة في ظل ظاهرة نشر المعلومات المضللة. إلى جانب ذلك يناقش المشاركون في جلسة تحت عنوان «المعرفة تقود المستقبل»، دور وأهمية المعرفة في التحرُّك بثقة نحو مستقبل أفضل واقتصاد مستدام ومزدهر بالنسبة للدول والمجتمعات والبشرية جمعاء.

مناقشات

وفي جلسة تحت عنوان «الأوبئة وتأثيرها في المناخ: سلاح ذو حدين»، تناقش «قمَّة المعرفة» العبر والدروس المكتسبة لدفع عجلة التخفيف من التغيير المناخي، وتأثير الجوائح في المناخ في ظل الممارسات والإجراءات المناخية العالمية المعمول بها وفق اتفاق باريس للمناخ 2050، وذلك بعد أن انعكس التباطؤ الاقتصادي الذي تسبَّبت به الجائحة خلال الأعوام الماضية، بشكل إيجابي نوعاً ما على البيئة والمناخ، بسبب تراجع انبعاثات ثاني أكسيد النيتروجين وانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، لكن في الوقت نفسه كان هناك آثار بيئية سلبية للجائحة ناجمة عن زيادة النفايات الطبية وانخفاض معدل إعادة التدوير.

وتستعرض القمَّةُ تسريعَ منظومة التعليم الافتراضي ومستقبل التعليم، والتفاعل والتعاون ما بين العالمين الواقعي والرقمي في جلسة «الجيل الثالث لشبكة الويب: الميتا فيرس». كما ستشهد نقاشات موسَّعة حول توجُّهات الشباب المستقبلية في ريادة الأعمال خلال جلسة تحمل عنوان «الشباب وريادة الأعمال».

أزمة

ويبحث المشاركون في جلسة بعنوان «الأمن الغذائي: بين سلاسل التوريد المستدامة وتحقيق الاكتفاء الذاتي»، ما سبَّبته جائحة «كوفيد-19» من أزمة اقتصادية عالمية خلال العامين الماضيين، وحول ما تتيحه صناعة المعرفة من أجل تطوير نظم اقتصادية مستقبلية تتمتَّع بالمرونة في التعامل مع الأزمات، خاصة فيما يتعلق بالحاجة إلى سلاسل إمداد مستدامة تحقِّق الأمن الغذائي، وتلبّي الحاجات الحالية، مع ضمان الموارد المستقبلية للأجيال القادمة.

إلى جانب ذلك، يتضمَّن جدول أعمال قمَّة المعرفة جلسة بعنوان «برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم: شراكة من أجل التنمية المستدامة»، والتي تستعرض الشراكة الاستراتيجية طويلة الأمد بين المؤسَّسة والبرنامج ضمن إطار «مشروع المعرفة» الذي يهدف إلى تسخير المعرفة من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

وتناقش القمَّة، الطرق المثلى لمكافحة الفقر عالمياً، والتدابير الواجب اتخاذها لتقليص تلك المعدلات، من خلال تحسين القدرة على مكافحة الفقر على أرض الواقع، والسعي إلى زيادة الإنتاجية للتخفيف من حدة الفقر، والعلاقة بين الحد من الفقر وتحسين مخرجات التعليم، وذلك خلال جلسة بعنوان «محاربة الفقر بالتفكير المختلف».

مشهد قانوني

وتبحث الدورة السابعة من قمَّة المعرفة، المشهد القانوني العام وإعادة تصوُّر الممارسات القانونية في عالم ما بعد الجائحة خلال جلسة بعنوان «كيف تعمل جائحة كورونا على إعادة هيكلة المشهد القانوني؟».

وفي جلسة تحمل عنوان «الصحة العقلية والأوبئة»، يناقش المشاركون أبرز الحلول لحماية الأشخاص الأكثر ضعفاً من أزمات الصحة العقلية خلال وبعد الأوبئة، نظراً لما تسبّبه من مشكلات نفسية مثل الاكتئاب والقلق. كما تستعرض جلسة أخرى بعنوان «علم الأوبئة والصحة العامة وتأثيره في الطريقة التي نعيش بها»، التأثيرات المرتبطة بالممارسات اليومية والاضطرابات واسعة النطاق في الحياة اليومية للناس بفعل الأوبئة.

يُذكَر أنَّ «قمَّة المعرفة» 2022، تهدف إلى تسليط الضوء على دور المعرفة في مواجهة التحديات العالمية، واستعراض الخيارات والفرص التي تتيحها لحماية البشرية، وذلك في إطار أهداف مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، الرامية إلى تعزيز المعرفة وتمكينها في مجتمعات المنطقة والعالَم، باعتبارها هدفاً رئيساً وخطة عمل لبناء حلول أسرع وأدق للتحديات الصحية والبيئية والاقتصادية والاجتماعية، وتوفِّر مستقبلاً أفضلَ وطريقاً واضحاً للتنمية المستدامة.
طباعة Email