وجه من «إكسبو»

محمد علي.. سفير الذهب الموريتاني

ت + ت - الحجم الطبيعي

يقف فخوراً في الجناح الموريتاني بإكسبو 2020 دبي، يروج للذهب الموريتاني، ويحبب الجمهور في شرائه بعبارات تحفيزية، مثل: «القطع المعروضة صنعت بحب وهي مليئة بالطاقة الإيجابية، التي ستسعد حتماً المرأة التي تقتنيها»، كما يحفز الرجال والأبناء على إهداء قطع منها لأمهاتهم ولزوجاتهم ولبناتهم.

هذا هو الشاب محمد علي الذي يعمل في الجناح الموريتاني الواقع في منطقة التنقل بإكسبو دبي، الذي يعمل بإخلاص وتفانٍ، حيث ينثر الابتسامة في وجه الزوار ويحرص على إسعادهم ومنحهم الثقة في المصوغات الموريتانية التي تتمتع بالدقة والجاذبية، وقال: إنه يتمنى من أعماق قلبه أن يمتد هذا الحدث العالمي لشهور أخرى لروعة ما يشاهده فيه من عروض وتقنيات جديدة وفريدة، فضلاً عن استقباله لزوار الجناح من مختلف الجنسيات والثقافات والأديان ما يؤكد عمق الوعي والحكمة وبعد النظر التي تتمتع بهما دولة الإمارات الحاضنة للموروث الثقافي الكبير.

هذا الموروث ينعكس في قيم وأصالة شعبها، التي بقيت راسخة في ظل التطورات، فثقافة المجتمع الإماراتي عالمية للغاية، ودولة الإمارات، لديها ثقافة متنوعة ونابضة بالحياة.

محمد يشير إلى أنه لمس من خلال إقامته في الإمارات وعمله في إكسبو دبي حرصها على بـث روح التسـامح والتعايـش والسلام والتعـاون علـى الخير والبـر والإحسان والتراحــم بيــن البشــر جميعــاً.

ويؤكد أن الأمم ستظل علــى خيــر وتقـدم وازدهـار إذا اتبعت نهج الإمارات في بث روح التعــاون الإنساني، وأننا جميعاً أخوة على اختلاف ثقافتنا وأطيافنا.

طباعة Email