التشيك.. طموحات مستقبلية

ت + ت - الحجم الطبيعي

اطلع معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم خلال زيارته للجناح التشيكي في إكسبو 2020 دبي على أبرز المضامين والتوجهات التي يستعرضها الجناح، وتعرّف إلى الرؤية المستقبلية للدولة وتوجهاتها التنموية انطلاقاً من الاستثمار في بناء الإنسان وتمكينه.

وأكد معاليه أن إكسبو 2020 دبي منصة عالمية جمعت العالم تحت سقف واحد، حيث التنوع الثقافي والحضاري، ومد جسور التواصل الإنساني من أجل ترسيخ مرحلة أكثر تقدماً من التعاون وتوثيق التشاركية في مجالات التنمية والاستدامة. وعبّر عن سعادته بزيارة الجناح التشيكي، مؤكداً على العلاقات الراسخة والمتطورة التي تجمع بين الإمارات والتشيك.

وأشاد معاليه بالجناح التشيكي، وما يطرحه من رؤى تنموية عصرية، وطموحات مستقبلية.

كما أشاد باهتمام التشيك بالمشاركة الفاعلة في إكسبو، وتقديم تجربتها التنموية والتكنولوجية الخاصة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وإتاحة فسحة تأمل للزائر لمعرفة كل ذلك وأكثر، ومعايشة تجربة ممتعة ومتفردة في هذا الجناح الذي يتسم بجمالية المكان والتصميم.

طباعة Email