إيدي ميركس.. أسطورة ملهمة في عالم الدراجات

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعتبر بلجيكا موطناً لرياضة الدراجات الهوائية، ولا يوجد بلد أوروبي يضاهيها في حماسها لركوب الدراجات، حيث تقام السباقات في كافة المستويات مع نهاية كل أسبوع في جميع أنحاء البلاد للمحترفين والهواة، وبالتالي ليس غريباً أن يكون البلجيكي إيدي ميركس أحد أساطير الدراجين في العالم في تاريخ هذه الرياضة، لفوزه بـ525 سباقاً بين 1965 و1978، لذا حرص الجناح البلجيكي في «إكسبو2020 دبي» على إبراز إنجازات هذا الدراج الأسطوري لزوار الحدث العالمي من خلال عرض مقطع فيديو بطريقة مبتكرة في مدخل الجناح.

أهمية الرياضة

ويهدف الجناح البلجيكي من خلال الترويج لإنجازات ميركس الخالدة للتعريف بالأهمية التي تحظى بها الرياضة في بلجيكا وخاصة الدراجات الهوائية، كما تعد بلجيكا موطناً لواحد من أشهر سباقات الفورمولا 1 الكبرى وأبطال ركوب الدراجات والتنس، ويمارس 15٪ ( أكثر من 1.3 مليون) من السكان الرياضة في الأندية.

واشتهر ميركس، في مجتمع الدراجين، بلقب «الكانيبال» وذلك لمستواه الساحق، مقارنة مع منافسيه من الدراجين، فاز 5 مرات بطواف فرنسا و5 مرات بطواف إيطاليا ومرة واحدة بطواف إسبانيا.

كما فاز بـ 34 مرحلة في تاريخ مشاركاته في طواف فرنسا، حيث بلغ مجموع الأيام التي قاد فيها الدراجة على طرقات فرنسا، حاملاً القميص الأصفر 96 يوماً.

في 1969، أنهى ميركس طواف فرنسا «مرتدياً» ثلاثة أقمصة: الأصفر والأخضر (متصدر ترتيب النقاط) والأبيض المنقط بالأحمر (أحسن متسلق جبلي).

بدأ ميركس أول خطواته في مسيرته الاحترافية في 29 أبريل 1965 عندما انضم للفريق البلجيكي سولو سوبريا، فاز بسباقه الأول في فيلفورد واحتل المركز الثاني في البطولة البلجيكية وأنهى موسمه الأول مع الفريق محققاً 9 انتصارات من أصل 70 سباقاً شارك فيها.

طباعة Email