جوهرة ماليزيا تستقطب استثمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلق، أمس، أسبوع «جوهور» في الجناح الماليزي بمعرض إكسبو 2020 دبي الدولي، تحت شعار «جوهرة ماليزيا الجنوبية»، بالتزامن مع الأسبوع الثاني والعشرين في إكسبو دبي، ويستمر حتى الخامس من مارس الجاري، حيث يتم خلاله مناقشة العديد من أفضل مجالات التعاون في الخدمات الرقمية واللوجستية والعقارات والبنية التحتية والبناء، وكذلك الزراعة، استعداداً لتعزيز ماليزيا كمركز تكنولوجي لرابطة أمم جنوب شرق آسيا في إكسبو دبي.

وتعتبر جوهور خامس أكبر ولاية في ماليزيا تقع في أقصى الجنوب منها، وتستعرض خدماتها للمرة الأولى في معرض إكسبو 2020 دبي، حيث تضم 8 جزر كبيرة يحيط بها عدد كبير من الجزر الصغيرة، وشواطئ أخرى يصل طولها إلى 492 كم، وتأخذ «جوهور» على عاتقها المحافظة على طبيعتها الجميلة، فهناك 15 نهراً يقطعها لأجزاء كبيرة وتعد أحد أهم كنوزها الطبيعية.

برنامج متكامل

وقد حددت شعبة التخطيط الاقتصادي في ولاية جوهور (BPENJ) كوزارة رئيسية، بالتعاون مع شركة إسكندر للاستثمار «بيرهاد» كوكالة منفذة لهذا الحدث عبر تنظيم برنامج عمل متكامل وعقد جلسات نقاشية ومحادثات لبحث سبل التعاون في العديد من المجالات.

وأوضح الدكتور خيريل أنور أحمد المدير التنفيذي لشركة إسكندر لـ«البيان»، أن الهدف من أسبوع «جوهور» هو استعراض الخدمات والمجالات التي يمكن استقطاب الاستثمار والتعاون فيها سواء مع دولة الإمارات العربية المتحدة أو مع الدول المشاركة في الحدث الأبرز إكسبو 2020. وأضاف أن الشركة لديها استثمارات كبيرة مع دولة الإمارات العربية المتحدة، مشيراً إلى أنه يأمل في تعزيز هذه الاستثمارات عبر مشاركة ماليزيا في إكسبو دبي، لافتاً إلى أنه سيتم توقيع ما لا يقل عن ثلاث مذكرات تفاهم مع منظمات من ماليزيا والإمارات العربية المتحدة وجنوب أفريقيا بقيمة استثمارية تزيد على 100 مليون رين ماليزي، أي ما يفوق 9 ملايين درهم.

وعلاوة على ذلك، ستطلق مؤسسة الاقتصاد الرقمي الماليزية (MDEC) رسمياً حوافز اختبار MDEC العالمية (GTI) مع IIB Ventures Sdn Bhd، حيث تتضمن هذه المبادرة خطة تمويل لجذب شركات التكنولوجيا الأجنبية لاختبار حلولها في ماليزيا، وبالتالي وضع ماليزيا كمركز للتكنولوجيا في آسيان.

تنمية سريعة

ومن ناحيتها قالت زارينا عبد القادر، الرئيس التنفيذي لشركة إنفس جوهور: «جوهور وجهة استثمارية مثالية لأنها تفتخر بوجود إمكانات نمو عالية وتنمية سريعة يمكن للمستثمرين الاستفادة منها بالإضافة إلى نظام بيئي اقتصادي مستدام يدعم المستثمرين الذين يتطلعون إلى توسيع أو تأسيس أعمالهم في ماليزيا».

وأضافت: نحن في موقع استراتيجي في قلب منطقة آسيان وعلى طول أكثر طرق الشحن ازدحاماً في العالم، ويمكن الوصول إليها بسهولة في غضون 6 ساعات من رحلة من المدن الرئيسية في آسيان عبر مطار سيناي الدولي، وثلاثة موانئ دولية ومجموعة من الطرق السريعة.

وأكدت أن جوهور تمكنت من الحفاظ على مرونتها الاجتماعية والاقتصادية من خلال تعزيز النظام البيئي الشامل للمواهب في الدولة وزيادة الأنشطة الاقتصادية لتسريع انتعاشنا الاجتماعي والاقتصادي، لافتة إلى أن مشاركة ماليزيا في هذا المعرض العالمي يأتي دليلاً على التزام جوهور باجتذاب قيمة تجارية واستثمارية محتملة تبلغ 500 مليون رين للدولة، أي ما يقارب 44 مليون درهم إماراتي.

تكنولوجيا رقمية

وأوضحت أنه من المقرر أن تجذب مبادرة NEXT التي أطلقها البنك المركزي الماليزي مزيداً من الاستثمارات إلى جوهور من خلال تحفيز الابتكار الرقمي والجيل القادم الناشئ والتكنولوجيا والأنشطة الاقتصادية وتنمية المواهب في إسكندر ماليزيا من خلال نظامها البيئي الذي يركز على التكنولوجيا الرقمية، التي تسهل ريادة الأعمال وتبادل المعرفة وبناء المواهب.

طباعة Email