رابطة العالم الإسلامي تدعو العالم إلى الحب والسلام والخير

مشروع "الأنبياء كأنك تراهم" تأصيل للربط بين البشر

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

حظي المشروع الحضاري الدولي «الأنبياء كأنــك تراهــم»، المقام بجناح التنقل في الحدث الدولي إكسبو 2020 دبي برعايــة وإشـراف جناح رابطـة العالـم الإسلامي، بـ150 ألف زيارة، وتأتي مشاركة «معرض الأنبياء» في هذه التظاهرة العالمية، إيمانــاً بأهميــة إكســبو دبــي ودوره المحوري والحضــاري والإنساني بمــا يقدمــه علــى المســتوى العالمــي.

ويهدف معرض «الأنبياء كأنك تراهم» من خلال مشاركته في إكسبو عبر عرض إبداعــي تأصيلــي شــامل ومتكامــل إلى الربط بيــن البشــر جميعــاً، ويبعــث رسـالة من أرض إكسبو 2020 إلـى كل شـعوب الأرض للدعـوة إلــى التآخــي والتعــاون والمــودة والتعايــش الســلمي فيما بينهم.

150 مادة

ويتناول هذا المشروع الذي يعرض 150 مادة، سير الأنبياء جميعــاً مــن منظــور جديـد، ومفهـوم متميـز، ورؤيـة أوسـع، وزاويــة مختلفــة، وهــي أنهــم جميعــاً «إخـوة فـي الإنسانية» ودعوتهم واحدة ألا وهي التوحيد، ويتفقون على أصول الشـرائع والقيـم التـي بعثهـم الله عز وجـل بها إلــى البشــر علــى مر العصــور وفــي مختلــف بقــاع الأرض.

ويوفر الجناح ما يزيد عن 100 إصدار من المطبوعات والمؤلفات العلمية والهدايا التذكارية بخمس لغات هي: العربية والانجليزية والفرنسية والعبرية والاندونيسية، فيما يستعرض ما يزيد عن 30 مجسماً.

ويقوم المعرض الذي يحمل شعار«أمهاتهم شتى ودينهم واحد»، على رصيد علمي ومحتوى معرفي وتاريخي وتأصيلي متفرد وشامل حول الأنبياء جميعاً وتاريخهم وبعثتهم وأسماء البلدان التي عاشوا فيها أو سافروا إليها وقصصهم وأخبارهم وأقاربهم ومعجزاتهم التي بعثوا بها وأنواع الحضارات في أزمانهم، مع التأكيد على الإيمان بهم واحترامهم وتأكيد مكانتهم في الإسلام وما تثمره تلك القيم المشتركة بين الأنبياء عليهم الصلاة والسلام من أخوة إنسانية واحترام متبادل وتسامح وتعايش بين أصحاب الديانات.

وحرص الجناح على مواكبة أسـاليب الحيـاة الحديثــة، عبر اســتخدام فكــرة عــرض جديـدة، علـى شكل «سيرة» لـكل نبـي مـن الأنبياء عليهـم الصلاة والسلام، لجــذب الزائــر وإمتاعــه وإســعاده وتماشــياً مــع ثقافتــه.

ريادة الإنسانية

ويراعي العرض إظهـار القـدوات الإنسانية مـن الأنبياء عليهــم الصــلاة والســلام، لبــث روح التســامح والتعايــش والســلام والتعـاون علـى الخيـر والبـر والإحسان والتراحــم بيــن البشــر جميعــاً، مهمــا اختلفــت أعراقهــم أو جنســياتهم أو لغاتهــم أو ثقافاتهــم.

والمتأمــل لشــعارات وموضوعــات وقيــم إكســبو 2020 دبــي، يجدهــا متأصلــة فــي حيــاة الأنبياء جميعــاً، فهــم رواد الإنسانية وحاملــو رايــات القيــم والمبـادئ فـي كل الأمم وعبـر جميـع الأديان، ومن هنا جاء الهدف من «معرض الأنبياء» للتأكيد على أننا جميعا ننحدر مــن أصــل واحــد وأن الله عز وجل قـد خلـق النـاس لعمارة الأرض وإقامتهـا علـى مـا يسـمو بالإنسان ويحفــظ كرامتــه، وأن ننبــذ ونرفــض كل أنــواع العنــف والإرهاب والتطــرف ضــد أي إنســان، وفــوق أي تــراب، وفــي أي لحظــة.

ويحتوي الجناح علـى معلومـات وحقائـق موثقـة، في شـكل «سـيرة ذاتيـة» لـكل نبـي مـن الأنبياء كل علــى حــدة، ليتعــرف الزائــر علــى كل نبــي بشــكل منفصــل ومفصـل ودقيـق، ويـرى كيـف كانـت الحيـاة الإنسانية، والسـيرة الإيمانية، والروائــع الأخلاقية لهؤلاء العظمــاء الأخيار عبــر التاريــخ.

مواءمة مع الأهداف

وتركز فعالياته علــى عــدة موضوعــات وأقســام، تــم اختيارهـا بدقـة وعناية لتكـون ماضية ومتوائمــة مــع الأهداف والعناصــر التــي وضعتهــا إدارة اكســبو2020، ومنها الأنبياء فــي الكتــب الســماوية، وفي الســنة النبويــة الشــريفة، والأنبياء وأهــداف إكســبو 2020 وموضوعاتــه والتي تشــتمل علــى الأنبياء والفــرص، الأنبياء والتنقــل، الأنبياء والاستدامة، كما يتناول القيم المشــتركة بيــن الأنبياء عليهــم الصلاة والسلام.

ويستعرض الجناح أيضاً جدارية معجــزات الأنبياء ومحطات في حياتهم وسجل المواقف الإنسانية لهم، بالإضافة إلى مواقــف إنســانية لبعــض أصحــاب الديانات الأخرى مــع نبــي الإسلام محمد صلى الله عليه وســلم، إلى جانب مواقــف إنســانية أمــر بهــا الكتاب والسنة.

وفي زاوية أخرى من الجناح يستعرض أقوالاً لبعض الشخصيات عن النبي محمد صلـى الله عليـه وسـلم، وتشــتمل كل هــذه الأقسام علــى تفاصيـل متعـددة فـي آليـات الطـرح وتنــوع طــرق العــرض، مــن شاشــات تفاعليــة تحيط بالجناح 360 درجــة مقســمة علــى جــدران وأرضيــة وســقف المــكان.

بالإضافة إلى مجســمات وهولوغــرام وأفــلام وثائقيــة وإنفوغــراف وغيرهــا، مــن وســائل التكنولوجيــا وأســاليب العــرض العالميــة، ليشـعر الزائـر بأنـه فـي قلـب الحـدث وأنــه جــزء مــن العــرض، حيث تتغيــر البيئــة مــن صحــراء، إلــى أعمــاق بحـار، إلـى سـماء، إلـى بسـاتين، إلـى أوديــة، إلــى غابــات خضــراء، ممــا يوفــر للزائر متعــة المشــاركة وفائــدة المعلومــة فــي وقــت واحــد عبر هذه الرحلة الشيقة.

نهج الأنبياء

ويطمح الجناح من خلال مشاركته في إكسبو إلى التأكيد على أن الأمم ســتظل علــى خيــر وتقــدم وازدهــار طالمــا ســارت علــى نهــج الأنبياء القويـم وتعاليمهم السـامية، كما يبــث روح التســامح والتعايــش والتعــاون الإنساني وإرســاء قيــم الحــق والخيــر والعــدل، وتنقيــة المــوروث الثقافــي والدينــي ممــا اعتــراه عبــر العصــور مــن معلومــات خاطئــة أو مشــوهة عــن الأنبياء.

وتصحيــح مــا فيهــا مــن أخطــاء عبــر أعمــال علميــة تأصيليــة موثقــة، وإظهـار القـدوات الإنسانية الحسـنة المتجســدة فــي أشــخاص الأنبياء، ليحــذو النــاس حذوهــم فــي حياتهــم وتعاملاتهــم، والتأكيــد علــى أن الأنبياء جميعــاً إخــوة متحـدون فـي الهـدف والرسـالة التـي جــاؤوا بهــا إلــى البشــرية، وأن النبــي محمـد صلـى الله عليـه وسـلم متبـع لهــدي إخوانــه مــن الأنبياء وجــاء متممــاً لمـا بـدأوه مـن مـكارم الأخلاق وروائـع الآداب.

طباعة Email