«دبلوماسية الطهي».. ثقافة وتقاليد

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم جناح الولايات المتحدة الأمريكية في إكسبو 2020 دبي، برنامج «دبلوماسية الطهي» الذي يستمر على مدار يومين متتاليين إذ يستضيف عدداً من الطهاة الأمريكيين لعرض ثقافة وتقاليد الطهي من جميع أنحاء الولايات المتحدة.

ويتميز البرنامج الذي انطلق بالتزامن مع معرض جلفود أضخم وأهم فعالية تجارية سنوية متخصصة في قطاع الأغذية والمشروبات على مستوى العالم، بعروض متميزة للطهي، وورش عمل، بالإضافة إلى دعوة زوار إكسبو لتذوق أشهى الأكلات الأمريكية.

سعادة

وأعرب الشيف الأمريكي ادريان ميلر، لـ«البيان» عن سعادته بالمشاركة في الدولي إكسبو دبي عبر استعراض قدراته في طهي ألذ الأطباق الأمريكية في جناح الولايات المتحدة الأمريكية، قائلاً: أنا فخور بأن أكون قادراً على أن أظهر للعالم الطبق الأمريكي الذي يعد مزيجاً من الثقافات المختلفة، وكيف أن بلادنا تهتم بالإنتاج الزراعي، ما ينتج عنه مذاق ممتاز وجودة عالية لا تضاهى. وأشار ميلر الذي يعد أول أمريكي من أصل أفريقي يتقلد منصب المدير التنفيذي لمجلس كولورادو للكنائس، إلى أن الطهاة سيقومون بالطهي باستخدام المنتجات الزراعية الأمريكية لعرض التنوع الغني في الطهي في الولايات المتحدة، وذلك بالتعاون مع دائرة الزراعة الخارجية في وزارة الزراعة الأمريكية.

فنون

وأضاف الشيف ميلر الذي عمل مع الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون لمعالجة قضايا المصالحة العرقية والدينية، إن الطهاة سيشاركون أيضاً في برنامج شوكة في الطريق، الذي يتصدر الفصول الدراسية الرئيسة في المركز الدولي لفنون الطهي في دبي. ويذكر أن الشيف ميلر قد حصل على أعلى الجوائز في مهنة الطهي، كما قام بالطهي لعدد من أبرز مشاهير العالم، ومنهم أوبرا وينفري كما شارك في العديد من المناسبات الخاصة في جميع أنحاء العالم.

ويصطحب الجناح الأمريكي الذي يحتضن الفعالية في ساحة مطعمه بإكسبو دبي، ضيوفه في رحلة إلى المعارض الثلاثة الرئيسة، عبر ممشى متحرك يجول أرجاء الجناح، ويوفر نظام التنقل عالي السعة وذلك في تجربة مبهرة وآمنة للشرائح العمرية كافة.

وينقسم الجناح الأمريكي بإكسبو، إلى المعرض الرئيس تحت عنوان الحرية في صنع المستقبل من خلال مجسم كبير للشعلة التي تشبه الموجودة أعلى تمثال الحرية وبألوان زاهية تتغير باستمرار، وتلحقها جدارية ضخمة بمجسمات لنجوم تمثل عدد النجوم داخل العلم الأمريكي، وتعرض الجدارية انعكاساً لشاشة تفاعلية تحكي أبرز القصص الملهمة داخل المجتمع الأمريكي لتصل الرسالة بطريقة سهلة ومرنة، إذ تبرز مدى التنوع بين الثقافات المختلفة داخل المجتمع الأمريكي من ناحية اللون والجنس والدين، مروراً بجميع الرؤساء الأمريكيين وصولاً إلى عصر التكنولوجيا والانفتاح تحت شعار تخطينا حدود السماء.

مفاجأة

ويشكل الجناح الأمريكي الذي يقام تحت شعار الحياة والحرية والسعي إلى المستقبل، حيث يحتضن الجناح المقام بمنطقة الفرص والذي تبلغ مساحته 36 ألف قدم مربعة، مفاجأة متميزة لرواده من جميع الجنسيات، من خلال إتاحة فرصة الاطلاع من كثب على قطعة فريدة من صخور القمر يبلغ عمرها 3.8 مليارات سنة، وتعد هذه الصخرة الأقدم بين الصخور التي تم إحضارها من القمر والموجودة على الأرض فهي واحدة من 11 عينة فقط في العالم، وهذه القطعة المتميزة هي التي أحضرها رائد الفضاء جاك شيمت في رحلة المركبة القمرية أبولو 17 في سبتمبر 1972.

طباعة Email