إنجاز لافت بالعلاج الجيني في إكسبو 2020 دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

وُجّهت الدعوة إلى البروفيسورة كلير بوث المتخصصة في العلاج الجيني في معهد جريت أورموند ستريت لصحة الطفل في كلية لندن الجامعية، والمستشارة في علم المناعة لدى الأطفال في مستشفى جريت أورموند ستريت، لعقد ندوة مرئية لمناقشة أبحاثها الرائدة عالمياً في مجال العلاج الجيني، ضمن فعاليات البرنامج الأسبوعي للجناح البريطاني في معرض إكسبو 2020 دبي تحت شعار "كيف سنزدهر؟".

ويعد مستشفى جريت أورموند ستريت مركزاً عالمياً رائداً في العلاج الجيني منذ أكثر من 20 عاماً، حيث تُجرى الكثير من أبحاثه الرائدة حالياً في مركز زايد لأبحاث الأمراض النادرة لدى الأطفال الذي افتتح في لندن عام 2019.

وقالت البروفيسورة كلير بوث: "إن معرض إكسبو 2020 دبي هو منصة عالمية مهمة لمناقشة الأبحاث الرائدة من مختلف أنحاء العالم؛ وإنه لشرف كبير لي أن أتمكن من المشاركة في جناح المملكة المتحدة واستعراض مسيرة 20 عاماً من التقدم الذي أحرزناه في مجال العلاج الجيني في مستشفى جريت أورموند ستريت".

ومن ضمن التجارب التي نُفذت تحت إشراف كل من البروفيسورة بوث والبروفيسور أدريان ثراشر، تمكن الفريق من تصحيح خلايا الدم الجذعية المأخوذة من مرضى يعانون من العديد من أمراض الجهاز المناعي باستخدام فيروسات معدلة غير ضارة، مما نتج عن تطوير الجهاز المناعي لدى المرضى ليتمتعوا بنفس الحياة الطبيعية التي يتمتع بها أصدقاؤهم الأصحاء.

تُستخدم هذه التقنية حالياً لعلاج أمراض الدم واضطرابات التمثيل الغذائي أيضاً. كما يجري بحث تقنيات جديدة لتعديل الجينات بهدف تطوير العلاج الجيني وتحسين نتائجه لعلاج مجموعة أكبر من الأمراض.

وشارك أيضاً البروفيسور بول جيسن، رئيس قسم العلاج الجيني والخلايا في مركز المعهد الوطني للبحوث الطبية الحيوية التابع لمستشفى جريت أورموند ستريت في مركز زايد للأبحاث أيضاً في مؤتمر الطب الجينومي الذي عُقد في الجناح الأسترالي في إكسبو 2020 دبي. وكانت جامعة الإمارات العربية المتحدة قد وجهت الدعوة إلى البروفيسور جيسن للمشاركة في أكسبو 2020 دبي، حيث ناقش تقنياته المبتكرة المتبعة في مستشفى جريت أورموند ستريت لإيجاد علاج للأمراض المستعصية واستعرض التحديات والفرص التي واجهته.

وقد شارك البروفيسور في عدد من أعمال فريقه الأخيرة التي عرضها في إكسبو 2020 دبي كباحث في التجارب السريرية لعلاج "برينيورا"، وهو علاج لتعويض الانزيم المفقود لدى المرضى المصابين بمرض " CLN2باتن" الوراثي الذي يتسبب باضطرابات في الجهاز العصبي، وتجري بعض الاختبارات الآن لاستخدام علاج "برينيورا" من خلال حقنه في الجزء الداخلي من عين الطفل المصاب بالمرض لإنقاذ بصره.

تجدر الإشارة إلى أن مركز زايد للأبحاث هو ثمرة شراكة بين "مستشفى جريت أورموند ستريت" و"كلية لندن الجامعية و"مؤسسة مستشفى جريت أورموند ستريت لصحة الطفل" و"مؤسسة مستشفى جريت أورموند ستريت الخيرية للأطفال"، وقد تأسس المركز بفضل منحة سخية بقيمة 60 مليون جنيه إسترليني قدمتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، في عام 2014.

طباعة Email