أليرا «كلنا واحد»

ت + ت - الحجم الطبيعي

هو عاشق للموسيقى منذ نعومة أظفاره، تربى على الاستماع إليها، ولكنه لم يكتف بذلك، فقد درب صوته على الغناء حتى بات متقناً له، وسعى إلى توسيع نطاق صوته، حتى بات قادراً على تلوين صوته، والتنقل بين طبقاته بسلاسة، إنه الفنان الإماراتي علي راشد الذي يعرفه الجميع باسم «أليرا»، وهو الذي اختار الغناء طريقاً للشهرة ومعانقة النجوم.

في معرض إكسبو 2020 دبي، لم يغب «أليرا» عن المشهد الموسيقي، فقد أطل، أول من أمس، على الملأ ليقدم لهم بعضاً من إبداعاته الفنية التي توجها بأغنيته الجديدة «كلنا واحد» تلك التي استلهمها من روح الحدث الأروع عالمياً، ليقدم أيقونته الجديدة وسط عرض راقص يرفل بالجمال والإيقاع الموسيقي، لم تغب عنه أعلام الدول التي اجتمعت تحت ظلال الحدث الأروع عالمياً، حيث طافت جنبات مسرح دبي ميلينيوم، لتعكس تشكيلة الإعلام بعضاً ما جادت به أغنية الفنان «أليرا» الجديدة.

«شكراً لكل من أتاح لي الفرصة للوقوف على هذه الخشبة، ومشاركة موهبتي الفنية مع الجمهور»، بهذا التعبير خطف «أليرا» جمهوره، متوجهاً بالشكر إلى الإمارات التي قامت باحتواء كل شعوب الأرض تحت سقفها، قائلاً: «كل الشكر إلى الإمارات التي عودتنا على الترحيب بالجميع، وزرع مبادئ المحبة والتعايش وقبول الآخر، بين الجميع».

«كلنا واحد» ليست الأغنية اليتيمة في جعبة «أليرا»، الذي يتقن الغناء بالانجليزية والفرنسية والفلبينية والهندية أيضاً، فقد سبق له أن أطلق في أكتوبر الماضي أغنيته (Take Flight)، وقد تميز «أليرا» بقدرته على المزج بين ألوان موسيقية مختلفة بدءاً من البوب وليس انتهاء بـ«آر اند بي» وما بينهما استطاع «أليرا» التألق كثيراً في فضاء الموسيقى والأغنية، في وقت نجح فيه في إنتاج رقص استعراضي امتاز بكونه حداثياً ومعاصراً، يتناسب مع طبيعة المسارح المفتوحة، وكما أبدع في أغنيته السابقة، أبدع «أليرا» في أغنيته الجديدة «كلنا واحد»، التي تولى بنفسه كتابة كلماتها.

طباعة Email