أرض العجائب والغموض.. اليابسة بطلة رواية مدغشقر في إكسبو

ت + ت - الحجم الطبيعي

في جناح مدغشقر بإكسبو 2020 دبي، قصة فريدة للشعاب والمحار التي تكونت منذ قرون، حيث انغمر جزء من الجزيرة تحت الماء، لذا كونت الشعاب والمحار سياجاً ضخماً يبلغ سمكه ما يقرب من 200 متر، ومع انحسار المياه ظهرت أحجار الكلس التي شكلت فواصل وأودية، فنشأت "تسينغي" تشكيلات جيولوجية خاصة مكونة من أحجار الكلس، وأعلن عن تصنيف هذا المعلم الطبيعي ضمن قائمة منظمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي 1990.

وتعتبر اليابسة هي بطلة رواية جناح مدغشقر في إكسبو 2020 دبي، نظراً لكونها جزيرة محاطة بالماء من كل جانب، فهي غنية بالتنوع البيولوجي البحري والشعاب المرجانية في أندفادواكا، ويطلق علي مدغشقر جنة الطبيعة، أو القارة الثامنة، نظراً لذلك التنوع البيولوجي الكبير، ويريد مسؤولو الجناح استغلال عجائب بلادهم لتصبح مصدر إلهام زوار إكسبو.

ويعبر جناح مدغشقر عن واحدة من وجهات السياحة البيئية الأكثر تفردا في العالم، حيث تزخر بالنباتات وأنواع الحيوانات التي لا توجد في أي مكان آخر في العالم، وتمثل دعوة لاكتشاف معالم الجذب الخلابة في الجزيرة وإمكانياتها الاستثمارية.

ويسلط الجناح الضوء على شجرة الباوباب التي تعد واحدة من أهم معالم الحياة النباتية في مدغشقر، باعتبارها شجرة مهيبة ومقدسة لدى شعبها، وهناك ثمانية أنواع من هذه الشجرة، ستة منها تنمو في مدغشقر فقط، وتتميز بعض أنواعها بجذوع يصل قطرها إلى تسعة أمتار كاملة، وتمتد فروعها حتى 30 متراً، ويمكنها مواجهة الظروف المعيشية القاسية نظراً إلى أن جذوعها مليئة بالمياه.

وحصلت هذه الشجرة على لقب "شجرة القارورة" ويرجع ذلك لشكلها الغريب وزراعتها بالمقلوب، بحيث تكون جذورها نحو السماء، ويعد "وادي باوباب" في مدغشقر مكاناً فريداً، إذ يمتلئ بهذه الأشجار التي تزيد أعمارها على 800 عام.

وعبر إكسبو، يجيب الجناح عن كيف تبني مدغشقر علاقة مستدامة ومتآزرة مع بيئتها، وتزين صور حيوان "الليمور" وهو من أسلاف القردة جناح مدغشقر في إكسبو دبي، ويٌعد أبرز الرموز التي تميز مدغشقر، فالجزيرة هي المكان الوحيد في العالم الذي تجد فيه مثل هذا النوع، والليمور من الحيوانات الذكية، ومنه السيفاكا المتآلف مع الانسان، ومن الطبيعي أن تجده يجلس على كتفك أثناء تجولك بالغابة أو في حديقة "تسيمبازازا" و"إيسالو" الوطنية أو حتى منتزه "زومبيتسي"، وهناك 100 نوع منه أبرزها الليمور القزم و"ماكي كاتا".

ويعرض الجناح، أحد المنتجات التي تميز هذه الجزيرة الساحرة، وهو زيت «رافينسارا» العطري المعروف عالمياً، ومعناه «الشجرة ذات الأوراق الطيبة»، ويعتبر دواء لكل الأمراض تقريباً، بما فيها التصدي للشر والحسد وعلاج الاكتئاب والقلق والتوتر، فضلاً عن كونه مضاداً للفيروسات ومنشطاً للمناعة ويستخدمه سكان مدغشقر دواءً منذ أكثر من قرن.

كما يعرض جناح مدغشقر في إكسبو 2020 دبي، أبرز المنتجات من المشغولات القادمة من بعيد، والتي تختصر روح الجزيرة الأفريقية، ويمكنك شراء منتجات شغلتها أياد بخامات طبيعية، تتحدث عن تراث هذه الجزيرة، وتدعو زوّار المعرض إلى تجربة شديدة الخصوصية.

 

طباعة Email