«بيكاسو أفريقيا» يبدع للسعادة

ت + ت - الحجم الطبيعي

لقبت جمهورية غينيا الاستوائية بمهد المواهب والفنون، حيث برز فيها الشعراء والأدباء والفنانون، وغيرهم من رعاة الفن وأصحاب الأعمال الإبداعية على أرضها، ودعمت كلاً منهم، ابتداء من الأديبة والشاعرة المحبوبة ماريا انسووى آنغووه، التي أصبحت عام 1985، أول موهبة نسائية من غينيا الاستوائية تنشر كتباً باسمها، إلى النحات والفنان دون لياندرو امبوميو انسووي، الذي يعتبر من أرفع القامات الفنية في غينيا، ويشتهر بلقب «بيكاسو الأسمر»، أو بيكاسو أفريقيا، وتواصل غينيا الاستوائية، الكشف عن مخزونها الغني من المواهب الفنية والأدبية.

وعرض الجناح منحوتة فنية حملت اسم «ايلات أيونج»، للفنان الغيني الملقب ببيكاسو الأسمر، والتي تعتبر قطعة فريدة، تحمل وجهين، ومصنوعة من البرونز، انتهى من نحتها قبل 10 سنوات، ولم تعرض في أي محفل دولي من قبل، حيث كان معرض إكسبو 2020 دبي، هو أول معرض يتم عرضها فيه للعالم، ليتأملوا ماذا تحمل المنحوتة التي ترمز إلى السعادة ووحدة القبيلة.

وتعتبر جمهورية غينيا الاستوائية، بلد سلام واستقرار، حيث يعيش الناس من مختلف المجموعات العرقية والثقافات، في وئام ومحبة وترابط، حيث حققت تقدماً اقتصادياً مهماً، وتعمل حالياً على تعزيز التنمية القائمة على اقتصاد متنوع، بما يضمن تعزيز قطاعات البنية التحتية، وصناعة صيد الأسماك والسياحة، في برنامج جذاب ومهم للمستثمرين.

طباعة Email