00
إكسبو 2020 دبي اليوم

"فينجا" تعود من العصر الحجري.. وأصوات صربية وبلقانية تأسر زوار إكسبو

ت + ت - الحجم الطبيعي

في عرض مفعم بالحيوية، مع مجموعة عالمية تضمنت غناء مؤثّراً للمطربة الصربية ميليتزا مايستوروفيتش، صدحت موسيقى المنتج العالمي ساتوري على منصة اليوبيل، مساء (الجمعة) في إكسبو 2020 دبي.
 
جمع هذا التعاون عدداً من أبرز المواهب في مجال الموسيقى التقليدية من صربيا والبلقان، وعرض قصة التراث الرائع لثقافة فينجا من العصر الحجري الحديث عبر التفسيرات الإلكترونية الحديثة.
جمعت مجموعة ساتوري أيضاً أغنيات للبوسنية أميرة ميدونجانين والمغنية الرومانية المقدونية إسما ريدزيبوفا.
 
وقبل العرض، قال ساتوري: "أرى صوتي كرحلة حول العالم. أجمع كل هذه الهدايا التذكارية وأستلهم من كل ما أسمعه. لم يأت إلهامي من نوع واحد على وجه التحديد ولكن عن طريق السفر والتعرف إلى الأصوات والثقافات المختلفة – ومن ثمَّ العثور على تزاوج بين كل هذه الأشياء التي وجدتها. يجمع صوتي المتميز بالعولمة كل هذه الأشياء لإبداع قطعة متناسقة واحدة".
 
تشتهر مجموعات ساتوري، الهولندي ذي الجذور الصربية بكونها تغطي الكثير من الأنواع والآلات الموسيقية، بدءاً من الديب هاوس إلى الداون تيمبو وتحديداً الفولكترونيكا، واستخدام عينات صوتية عرقية وآلات موسيقية محلية. والاسم الحقيقي لساتوري هو جورجي بتروفيتش، في حين أن اسم شهرته الفنية هو كلمة يابانية تعني "التنوير العفوي"؛ أيضاً هو المغني وعازف الكيبورد في فرقة "ذا باند فروم سبيس".

 

طباعة Email