00
إكسبو 2020 دبي اليوم

"إكسبو في أسبوع".. السفر والاتصال يتصدران المشهد.. و46 اختراعا علميا في 100 يوم

ت + ت - الحجم الطبيعي

تصدر مستقبل السفر و الاتصال في العالم، مشهد الفعاليات التي شهدها إكسبو 2020 خلال الأسبوع الجاري، في الوقت الذي عزز فيه الحدث مكانته العالمية كمنصة لإطلاق أحدث الاختراعات العلمية التي تساهم في نقل البشرية إلى مستويات متقدمة في كافة المجالات.

وتستعرض وكالة أنباء الإمارات "وام" في تقرير "إكسبو في أسبوع" أبرز الفعاليات والمناسبات التي شهدها الحدث العالمي في أسبوعه الرابع عشر.

- السفر والاتصال

انطلقت في إكسبو 2020 دبي فعاليات أسبوع السفر والاتصال الذي يشارك فيه مجموعة من الشخصيات الدولية البارزة والمبتكرين وصناع السياسات، لمناقشة الرقمنة والاتصال بصفتهما حقاً إنسانياً عالمياً وقوة للخير في عالم متغير.

وشهد أسبوع السفر والاتصال تنظيم مجموعة من المنتديات والمؤتمرات والمعارض المصاحبة مثل منتدى الأعمال بشأن السفر والاتصال الذي ناقش التوجهات العالمية لقطاع السياحة والسفر في المستقبل وأثر التحولات الرقمية في هذه التوجهات، ومنتدى "الرقمنة والمهارات الجديدة"، الذي نظمه الجناح الإيطالي في إكسبو 2020 دبي بهدف تحليل السيناريوهات العالمية وفهم الآليات الكفيلة بتحول رقمي شامل وسبل تعزيز عمليات إعادة بناء ورفع مستوى المهارات الرقمية وتعميم الوعي الرقمي بما يسهم في تحقيق تنمية رقمية مستدامة.

- اختراعات

واصل إكسبو 2020 دبي إدهاش العالم بالاختراعات العلمية الجديدة والتي بلغت بعد الـ 100 يوم الأولى من زمن الحدث العالمي نحو 46 اختراعاً في قطاعات الصناعة والزراعة والطاقة والطب والبيئة والسيارات والقطارات، وغيرها من القطاعات ذات الارتباط المباشر بحياة الإنسان.

وتصدرت اليابان قائمة الدول الأكثر تقديما للاختراعات بواقع 7 اختراعات شملت خرائط عرض حلول الضباب، وتقنية ألياف النانو، ونظام الطب التجديدي، وآلية توليد الطاقة المغناطيسية، وصناعة الزيوت من نفايات الإطارات، وفلاتر التقاط الغبار والفيروسات، وتقنية إنتاج المياه المعدنية من الهواء.

وجاءت ألمانيا في المركز الثاني بـ 4 اختراعات شملت تصنيع المضخات المائية، ومبردات الطاقة الشمسية، وطائرة كهربائية نفاثة ذاتية القيادة، وثلاجة شمسية.

وحلت كل من الإمارات وإيطاليا وبريطانيا والصين في المركز الثالث بواقع 3 اختراعات لكل منها، حيث ضمت الاختراعات الإماراتية بيوت المدن المستدامة، وقطار يعمل بالهواء المضغوط، وزراعة الصحراء باستخدام المياه المالحة وفضلات الأسماك، فيما تضمنت الاختراعات الإيطالية ساعة ذرية، وآلة حفر فضائية، ومراوح تغيير الاتجاه، في حين شملت الاختراعات البريطانية «روبوتاً» لتعليم مهندسي المستقبل، ونظام تبريد ذكي للمحافظة على اللقاحات، وسيارة «روبوريس» ذاتية القيادة، أما الاختراعات الصينية فقد تضمنت سيارة نموذجية ذاتية القيادة، ونظام «بيدو» للملاحة عبر الأقمار الصناعية، وقطار الرصاصة فائق السرعة.

- الاستمطار

نظم برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار حفلاً في جناح الإمارات في «إكسبو 2020 دبي» لتكريم الحاصلين على منحة الدورة الرابعة للبرنامج، وهما: الدكتور برادلي بيكر عن مشروعه البحثي الذي يحمل عنوان /تحسين هطول الأمطار في دولة الإمارات عن طريق التلقيح باستخدام المواد الاسترطابية النانوية/، والدكتور لوكا ديلي موناكي عن مشروعه البحثي الذي يحمل عنوان /التعلم الآلي الهجين لتحسين التنبؤ اللحظي بهطول الأمطار.

- الثورة الصناعية الرابعة

نظمت وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة وشركة إريكسون، جلسة حوارية وورشة عمل مشتركة حول الثورة الصناعية الرابعة، ضمن الجناح السويدي في إكسبو 2020 دبي.

وتناولت الفعالية أبرز العوامل المحفزة للتحول الرقمي في المنطقة والدور المهم للتكنولوجيا في إدخال التقنيات الرقمية على مختلف الصناعات في البلاد، كما تطرقت إلى المبادرات الاستراتيجية لدولة الإمارات مثل «مشروع 300 مليار» و«المبادرة الاستراتيجية للحياد المناخي 2050».

- 9.5 ملايين زيارة

كشفت اللجنة العليا لـ إكسبو 2020 دبي أن الحدث العالمي حقق 9 ملايين و529 ألفا و 710 زيارات في 102 يوم منذ افتتاحه في الأول من أكتوبر الماضي بمتوسط 81.6 ألف زيارة يوميا، فيما بلغ عدد الزيارات الافتراضية عبر المنصات الرقمية للحدث العالمي 57.4 مليون زيارة.

- الأيام الوطنية

واصلت الدول المشاركة في إكسبو 2020 دبي الاحتفال بأيامها الوطنية حيث شهد الحدث العالمي الاحتفال باليوم الوطني لجمهورية غينيا بيساو بحضور فخامة عمر سيسكو إمبالو رئيس جمهورية غينيا بيساو، كما احتفلت جمهورية موريتانيا الإسلامية بيومها الوطني وذلك بحضور معالي محمد ولد بلال مسعود وزير اول في جمهورية موريتانيا الإسلامية، كذلك احتفلت جمهورية تشاد بيومها الوطني في «إكسبو 2020 دبي» حيث تم رفع علم تشاد إلى جانب العلم الإماراتي في ساحة الوصل.

- ماليزيا

أطلقت وزارة الاتصالات والوسائط المتعددة في ماليزيا، «أسبوع الاقتصاد الرقمي الماليزي» في إكسبو 2020 دبي، الذي يستمر حتى 15 يناير الجاري وتقام فعالياته في الجناح الماليزي.

ومن المتوقع أن يولد الأسبوع فرصاً تجارية واستثمارية محتملة بقيمة 300 مليون رينغيت ماليزي، كما تحتضن هذه المناسبة الإطلاق غير الرسمي لبرنامج «ماليزيا الرقمية»، التي تهدف إلى تعزيز القيمة التي تجسدها ماليزيا لجذب الاستثمارات الرقمية عبر إطار عمل جديد ينصب تركيزه على 3 مكونات أساسية وهي: الرشاقة والمرونة والملاءمة.

طباعة Email