خبراء في أسبوع السفر من إكسبو: التشاور سِرّ نجاح التواصل الرقمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أجمع خبراء مشاركون بأسبوع السفر والاتصال في إكسبو 2020 دبي، على أن التشاور سِرّ نجاح التواصل الرقمي.

وأكد الخبراء خلال الجلسات لأسبوع الموضوعات الأخير في إكسبو 2020 دبي، الذي يركز على السفر والاتصال، أن التشاور مع الأطراف المعنية في المجتمع بمن فيهم عامة الناس، يعد أمراً بالغ الأهمية نحو استراتيجية اتصال رقمي ناجحة.
 
وقالت جوانا أبيي مباي، مؤسسة شركة الاستشارات “بلو مون”، في معرض حديثها بصفتها رئيسة مراسم الاحتفالات والتشريفات لأجل "سد الفجوة الرقمية"، وهي سلسلة من الجلسات التي دشنت بداية أسبوع السفر والاتصال: "من أجل ضمان ألا يختلف أحد عن الركب في مجتمعنا العالمي، فإن واضعو السياسات بحاجة إلى ابتكار استراتيجيات عملية لضمان تكافؤ الفرص والتي ينطوي عليها سد هذه الفجوة الرقمية".
 
وأوضحت: "إن الحكومات الوطنية والمحلية بحاجة إلى العمل جنبا إلى جنب مع المنظمات الدولية والمجتمع المدني بهدف اتخاذ خطوة جريئة للمضي قدما إلى الأمام صوب مستقبل أكثر مراعاة للبيئة وأكثر أمانا وأكثر ترابطا رقميا".
 
وشددت في تعليقاتها "ملتزمون بالتواصل؛ استراتيجيات حكومية لزيادة الوصول"، الجلسة الأولى ضمن خمس جلسات في ملتقى الإنسان وكوكب الأرض يوم الأحد. وقد أدارت الجلسة مها مورايش، نائب الرئيس الأول للتحول الرقمي في اتصالات، وركزت الجلسة على استراتيجيات الحكومات لأجل زيادة الوصول، ودورها الرئيسي في سد الفجوة الرقمية والابتكارات القابلة للتطوير لتوسيع نطاق الاتصال.
 
من جهته، قال مارك هانسن، الوزير المنتدب المكلف بالرقمنة في لكسمبورغ: "إنه لمن المهم حقا أن نتعرف على المشكلات الحقيقية من الأشخاص الذي قد يكونو في عزلة عن هذا العالم الرقمي"، مشيرا إلى أن استراتيجية لوكسمبورغ وخطة العمل الوطنية للإدماج الرقمي قد جرى إعدادهما عقب مشاورات عن كثب بين الوزراء وإجراء مناقشات مع الجمعيات والمنظمات غير الحكومية الوطنية.
 
وانضم إلى كلٍ من هانسن ومورايش، ماروشكا شوكوبار رييس، سكرتيرة الحكومة والتحول الرقمي في رئاسة مجلس الوزراء في بيرو، والتي تحدثت عن جهود الاتصال الرقمي الدؤوبة في جميع أنحاء الدولة الواقعة في قارة أمريكا الجنوبية.
 
ويستمر أسبوع السفر والاتصال، وهو أسبوع الموضوعات السادس في إكسبو 2020 دبي ضمن برنامج الإنسان وكوكب الأرض حتى 15 يناير الجاري، ويزخر بمجموعة من الفعاليات منها جلسة ابتكار تقني مدتها ثلاث ساعات بعنوان "عصر الاضطراب" (الأربعاء، 12 يناير) إلى جانب "حوار الثقافات": السحابة ليست لأحد (السبت، 15 يناير).

 

طباعة Email