وجه من «إكسبو»

إيدسون ميلارا.. الراوي الرقمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

من غرفة البث في جناح السلفادور يبدأ إيدسون ميلارا المذيع في محطة «ذا رايت ويف» الإذاعية يومه بنشاط وحماس بالغين. حيث يقضي إيدسون نهاره في تحضير وإعداد المادة الإذاعية التي سيقوم ببثها عبر الإنترنت من جناح السلفادور في إكسبو 2020 دبي إلى 6.8 ملايين نسمة هم تعداد سكان السلفادور الدولة الأصغر في أمريكا الوسطى.

ويقول إيدسون الذي يزور الإمارات للمرة الأولى ويعمل مذيعاً في المحطة بالعاصمة سان سلفادور منذ أربع سنوات: «هنالك عدد كبير من الفعاليات المثيرة التي تحدث في إكسبو 2020 دبي بشكل يومي. وعلي أن أقوم باختيار أربع أو خمس مواد إخبارية لأقوم بتجهيزها وإعداد المحتوى الإذاعي الذي يهم المستمعين في السلفادور حول إكسبو».

ويبدأ إيدسون الذي يحمل إجازة في الإعلام في بث محتواه الإعلامي بشكل حي ومباشر بدءاً من الساعة الرابعة وحتى السادسة بتوقيت الإمارات والتي يمكن الاستماع لها من خلال صفحة جناح السلفادور على موقع فيسبوك.

ويضيف من داخل غرفة البث في الجناح: «لقد حقق إكسبو دبي صدى رائعاً في السلفادور وفي أمريكا الوسطى والجنوبية بشكل عام».

ولدى سؤاله عن الأشياء التي أثارت إعجابه في إكسبو، يجيب متسائلاً ومتعجباً: «من أين لي أن أبدأ؟ إذا كان علي الاختيار فسأقول التعرف على حضارات الدول المختلفة والتقنيات الحديثة».

وحول أفضل ما يقدمه جناح السلفادور، يجيب إيدسون ضاحكاً: «علي أن أبدأ بالقهوة التي نقدمها لزوار الجناح. ونحن نفتخر بهذه السلعة التي غذت اقتصاد السلفادور وشكلت تاريخه لأكثر من قرن، وحوالي 50% من صادراتنا، بالإضافة طبعاً إلى تجربة الاستمتاع بمناظر من السلفادور بزاوية 360 درجة، فهي شاملة وتوفر نافذة جميلة على السلفادور».

طباعة Email