إنجاز «بلازا أبوظبي» في الربع الأول 2022 بـ 1.4 مليار دولار

الإمارات وكازاخستان.. استثمارات وتبادل خبرات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد ماديار مينيليكوف سفير كازاخستان لدى الدولة تميز ومتانة العلاقات بين البلدين وقال إن الإمارات تعد الشريك الاستراتيجي والتجاري والاقتصادي الأول في المنطقة العربية، وتعتبر عمقاً استراتيجياً وتنموياً واقتصادياً لكازاخستان، وكشف أن مشروع مجمع «بلازا أبوظبي» في كازاخستان الذي تطوره شركة إمارتية سيكتمل بناؤه خلال الربع الأول من 2022 بتكلفة تصل إلى 1.4 مليار دولار، لافتاً إلى أنه بعد الجائحة ثمة 40 رحلة جوية مباشرة بين البلدين أسبوعياً، وأن الإمارات تعتبر المكان المفضل لسائحي كازاخستان، منوهاً بأن حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال الأشهر التسعة من العام الجاري بلغ 580 مليون دولار.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقد أمس في جناح كازاخستان بإكسبو، بحضور حمد عبد الله المطيري مدير إدارة الأرشيفات في الأرشيف الوطني في أبوظبي.

وقال ماديارمينيليكوف يبلغ عدد الشركات الإماراتية في كازاخستان 350 شركة، والشركات الكازاخية في الإمارات أكثر من 200 شركة، لافتاً إلى أن إكسبو 2020 دبي يمثل لنا فرصة كبيرة لعرض الفرص الاستثمارية في بلدنا، وبلغ عدد زوار الجناح الكازاخستاني في إكسبو حتى اليوم 500 ألف زائر.

وأوضح أن الزيارات المتواصلة للقيادات الكازاخية إلى دولة الإمارات تمثل حجر الأساس لترسيخ زخم العلاقات الثنائية التي طالما اتسمت بالصداقة والتميز، وتفتح هذه الزيارات المتبادلة أفاقاً مميزة وقوية للتعاون بين البلدين، حيث يتم توقيع اتفاقيات مشروعات مستدامة وحيوية في كافة المجالات.

وأشار إلى أن رئيس وزراء كازاخستان زار دولة الإمارات العام الجاري 3 مرات وخلال الزيارة الأخيرة تم توقيع 3 اتفاقيات بين صندوق الثروة السيادي لكازاخستان والشركة «القابضة»، وبموجب الاتفاقية، ستستثمر «القابضة» والشركات التابعة لمحفظة أعمالها ما يصل إلى 6 مليارات دولار في مشاريع الطاقة داخل كازاخستان. وهناك مفاوضات للاستثمار في مجالات الزراعة وتقنية المعلومات والنقل، وثمة تعاون وثيق بين المركز الدولي المالي في آستانة وسوق أبوظبي المالي ومركز دبي المالي.

من جانبه، أكد حمد عبد الله المطيري على متانة العلاقات المتميزة التي تتنامى بين البلدين وتجسد رسوخ الشراكة الاستراتيجية التي تشهد تطوراً مستمراً بدعم القيادتين الحكيمتين.

وقال: في غمرة احتفالات بلدينا الصديقين بالأعياد الوطنية نلتقي لنهنئ القيادة والشعوب الوفية والمخلصة في كلا البلدين الصديقين (الإمارات وكازاخستان) بهذه المناسبات الوطنية الغالية على قلوبنا، والتي تبعث في نفوسنا الفخر والسعادة والإصرار على مواصلة العمل البنّاء من أجل رفعة أوطاننا وازدهارها، متمنياً لبلدينا مزيداً من التقدم والازدهار.

وأشار المطيري إلى أن ثمة مفاوضات مع كازاخستان لنقل تجربة دولة الإمارات في توظيف الذكاء الاصطناعي في الأرشفة وتبادل الخبرات والتعاون بين البلدين وعقد ورش عمل وبرامج أكاديمية متخصصة في علم الأرشيف، لتحقيق مستقبل أفضل معاً.

طباعة Email