00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«سي إن إن»: «قبة الوصل» تُذهل زوارها بتجربة فريدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

ذكرت شبكة «سي إن إن» أن قبة الوصل في موقع «إكسبو 2020 دبي» تُثير ذهول روادها بما تتيحه لهم من تجربة فريدة.

ونشرت الشبكة أمس تقريراً تلفزيونياً عن قبة الوصل، وذكرت في تقريرها أن الزائر عند التجوال في موقع «إكسبو 2020 دبي» يستطيع بسهولة ومن على بُعد أن يرى قبة الوصل المُبهرة، ذلك أن ارتفاعها هائل، إذ يبلغ 67.5 متراً. 

وأوضح التقرير أن التواجد داخل القبة نفسها يتيح للزوار خوض تجربة فريدة ساحرة، وذلك بفضل مؤثراتها الصوتية، وهيكلها الذي يتضمن أكثر من 250 شاشة عرض. وتُعد القبة أكبر شاشة عرض في العالم بزاوية 360 درجة، وتكمن خلفها عناصر تجعل منها تحفة تقنية.

وأضاف التقرير إن القبة تستقطب زوار «إكسبو 2020 دبي» بإضاءتها، مؤثراتها الصوتية، وحجمها المثير للدهشة والإعجاب. واستطرد التقرير موضحاً أنه إذا كان هذا هو الحال عندما يرى الزوار قبة الوصل من على مسافة بعيدة، فإن الانبهار سيكون أكبر كثيراً عندما يقفون تحتها.

وأكد التقرير أن ثمة تجربة فريدة تنتظر رواد «إكسبو 2020 دبي» داخل قبة الوصل التي تُعتبر تُحفة معمارية، هندسية، وتقنية. وأضاف إن القبة تتضمن عناصر مميزة جعلتها تتحول إلى شاشة عرض فريدة بنطاق 360 درجة.

وأفاد التقرير أن وزن القبة يقارب وزن طائرة عملاقة من طراز «إيرباص إيه 380»، إذا يبلغ 350 طناً.

وتطرق التقرير إلى عملية بناء القبة، ثم تركيبها في الموقع، فذكر أن الأمر لم يكن سهلاً، واستشهد بتصريح للمهندس أحمد الخطيب، الرئيس التنفيذي للتطوير والتسليم في «إكسبو 2020 دبي»، قال فيه: «كان التحدي الأكبر هو تركيب القطعة الأخيرة من القبة، فقد كان ضرورياً أن توضع كل قطعة في مكانها السليم على قمة القضبان الفولاذية بهامش خطأ لا يتجاوز ثلاثة ملليمترات».

وذكر التقرير أن قبة الوصل تتكون مما يزيد على 250 جهاز عرض لإظهار مناظر خلابة يمكن رؤيتها من الداخل والخارج.

وأضاف إن شبكة هائلة من الكابلات والأنابيب التي تزود عناصر القبة المختلفة بالكهرباء، الماء والمعلومات التقنية قد ثُبّتت خلف هيكل القبة.

طباعة Email