00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سهيل المزروعي: إكسبو يسهم في تطوير ثقافة ابتكارية عالمية

سهيل المرزوعي خلال زيارته الجناح المصري | وام

ت + ت - الحجم الطبيعي

اطلع معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية خلال زيارته جناحي جمهورية مصر العربية وروسيا الاتحادية في معرض "إكسبو 2020 دبي" على الأنشطة الاقتصادية والثقافية والفنية المختلفة التي تعبر عن تميز البلدين لا سيما المرتبطة بقطاعات الطاقة والبنية التحتية والتكنولوجيا الحديثة إضافة إلى الفرص الاستثمارية وممارسات الاستدامة وجهودهما في قضية التغير المناخي والحفاظ على البيئة والتي شكلت ملامح التطور والنماء في الدولتين.

وقال معالي سهيل المزروعي: «يتمحور شعار معرض إكسبو 2020 حول (تواصل العقول وصنع المستقبل)، ليكون بذلك منصة ملهمة لتواصل العقول وتلاقي الأفكار وتعزيز التعاون الدولي لصياغة مستقبل مزدهر للجميع يستند على الاستدامة، ويزخر بجدول أعمال محفز للعمل الجماعي التشاركي لمواجهة التحديات العالمية وتحويلها إلى فرص حقيقية تسهم في تغيير حياة المجتمعات نحو الأفضل».

وأضاف معاليه: «مما لا شك فيه أن المشاركات في معرض إكسبو 2020 تسهم في تطوير ثقافة ابتكارية عالمية وأفكار وتقنيات خلاقة، لها بالغ الأثر في رسم ملامح مستقبل واعد للبشرية»، معرباً عن سعادته بما تحقق من نجاحات متميزة جراء استضافة الحدث العالمي الأبرز الذي سيسهم في التعريف بالمشروعات الكبرى التي تعمل عليها مختلف دول العالم وفي مختلف المجالات، إضافة إلى التكنولوجيا الحديثة والفرص الاستثمارية.

ويتميز جناح جمهورية مصر العربية في معرض إكسبو 2020 دبي بتصميمه المبتكر الذي يبرز تاريخ وحضارة مصر الممتد لآلاف السنين مروراً بالتطور الهائل الذي حققته في العصر الحديث، والفرص الاستثمارية المتوفرة، ويمنح الجناح الزائر فرصة استثنائية لاستكشاف الإنجازات الماضية والحالية من خلال جولة رقمية وتجربة ثلاثية الأبعاد للسفر عبر آلة الزمن إلى تاريخ مصر القديم، حيث تنقله «عين على مصر» في رحلة افتراضية عبر التليسكوب في جولة مصورة لأبرز الأماكن التاريخية في مصر والمنتجعات السياحية الشهيرة.

تاريخ ومستقبل
ويعكس جناح مصر الذي يقع في منطقة الفرص مكانة وثقل جمهورية مصر العربية على المستويين الإقليمي والعالمي، وما تتمتع به مصر من حضارة عريقة ومكانة راسخة في المنطقة إلى جانب التركيز على مصر المستقبل وأهم الفرص المتاحة أمام المستثمرين في كافة القطاعات.

فيما يسمح الجناح الروسي الذي يحمل عنوان «العقل الإبداعي- تحديد المستقبل»، لملايين الزوار بالتعرف على إنجازات روسيا الحالية في الصناعة والعلوم والتكنولوجيا والثقافة، وتعريفهم بروسيا المبدعة التي تحرص على المساهمة في موجة الزخم المتواصل الذي تشهده الصناعات الإبداعية، ويعكس الجناح الحركة الدائمة بوصفها ضماناً للتنمية الناجحة، كما يجسد فكرة التنقل والنقل وتقاطع مختلف خيارات التنمية والتطور سواء للبشر أو للتقنية، وتركز التقنيات التي تعرض ضمن الجناح على التنقل من خلال تقديم أفكار ومشاريع متنوعة، وعلى القدرات والإبداعات البشرية إلى جانب الانفتاح على العالم.

طباعة Email