00
إكسبو 2020 دبي اليوم

160 ألف زائر لجناحها منذ انطلاق المعرض

البحرين تحتفل اليوم بعيدها الـ 50 وسط العالم من إكسبو دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

وسط مظاهر ابتهاج وفرحة عارمة، تحتفل مملكة البحرين الشقيقة باليوم الوطني البحريني الـ 50، من إكسبو 2020 دبي، الذي يعكس جهود الدولة في إتمام 5 عقود متواصلة من مسيرة ناهضة لدولة حققت إنجازات إنسانية واقتصادية كبيرة، في جميع الحقول التنموية والتعليمية والصحية.

وتشارك دولة الإمارات، مملكة البحرين الشقيقة احتفالاتها بيومها الوطني، وسط احتفاء  يعكس مستوى العلاقات الأخوية والشراكة الاستراتيجية الراسخة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

وعبرت المهندسة نورة السايح، نائب المفوض العام لجناح مملكة البحرين، عن سعادتها بالاحتفال باليوم الوطني لدولتها من حدث عالمي يضم كافة دول العالم، موضحة أن مشاركة البحرين في هذا الحدث منحتنا الفرصة لعرض مفهوم الكثافة ودورها في خلق فرص واعدة في محاكاة لسمات التركيبة الطبيعية والحضرية للبحرين، مضيفة بأن الجناح استقبل 160 ألف زائر منذ انطلاقة المعرض، حيث يجذب جناح مملكة البحرين، أنظار زوار إكسبو 2020 دبي، بارتفاعه وألواح الألمونيوم التي تخترقه كأعمدة كبيرة ليمروا على المدخل المكون من منحدر أسمنتي يوصلهم إلى ساحة العرض الرئيسية التي تسرد حكاية تاريخ البحرين وقصة صيد اللؤلؤ والوجود البشري المستمر منذ أكثر من 5000 عام على جزر المملكة وعلاقتها بالبحر التي شكلت حضارة دلمون.

وأوضحت أن اليوم سوف يتم التعريف بموقع التراث العالمي "مسار اللؤلؤ" والإرث الفريد لعصر صيد اللؤلؤ في البحرين، من خلال عروض على مدار اليوم تعرف الحضور بتاريخ اللؤلؤ في البحرين، كما أن الجناح سوف يستضيف عروض حيه خاصة باللؤلؤ من ثلاث عوائل بحرانية من خلال معرض يستمر حتى يوم 29 من نوفمبر الجاري، وسوف يضم تشكيله متنوعة من اللؤلؤ الفريد الموجود في البحرين. 

والجدير بالذكر أن الإمارات والبحرين بينهما موروثاً ثقافيا مشتركا من فنون وآداب شكلت هوية ثقافية متجانسة لشعبيهما ولجميع شعوب منطقة الخليج العربي، فيما تنعكس العادات والتقاليد المشتركة بين الشعبين على الكثير من المفردات في الشعر والنثر والقصة والموروث الشفهي والأمثال والمرويات الشعبية، إلى جانب ما يتصل بأساليب وطرائق الحياة بصفة عامة.

وترتبط الإمارات والبحرين بالعديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الاقتصادية والتجارية، وتصنف مملكة البحرين من أكثر اقتصادات دول الخليج تنوعا.

ومن جهته قال المهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات البحريني، إن مشاركتنا في "إكسبو2020 دبي" تعكس روابطنا الراسخة متمثلة في التعاون الاستراتيجي الثنائي القائم على التنسيق المستمر والشراكة الاقتصادية مع دولة الإمارات العربية الشقيقة، لافتا إلى زيادة  حجم التجارة الثنائية غير النفطية بين البلدين بنسبة 61% على أساس سنوي ليصل إلى 674.6مليون دولار أمريكي.

وأضاف أن مشاركة البحرين في هذا المحفل الدولي تعزز العلاقات الاقتصادية مع دولة الإمارات، كما أنها تساهم في تنمية التجارة الثنائية والاستثمار، إذ قامت الوزارة خلال هذا الشهر بتوقيع 16 اتفاقاً استراتيجياً في العديد من القطاعات لتعزيز النمو الاقتصادي المتكامل.

ويرى وزير المواصلات والاتصلات البحريني، أن "إكسبو 2020 دبي" فرصة لتسليط الضوء على قيمة العلاقات الراسخة التي تربط البلدين الشقيقين، ومن ضمنها المجالات الحيوية للتنمية الاقتصادية، وقد قدم التحول الرقمي في الفترة الأخيرة فرصاً جديدة للتعاون ومشاركة أفضل التجارب في العديد من المجالات كالتعليم والتكنولوجيا المتقدمة.

وأضاف أن الوزارة قامت مؤخراً بتوقيع مذكرة تفاهم مع مبادرة الجواز اللوجستي العالمي لترسيخ المملكة كبوابة في برنامج الولاء العالمي للشحن الذي تديره دبي، مما سيساهم في تعميق علاقاتنا التجارية مع دولة الإمارات، ولقد حددت خطة التعافي الاقتصادي التي جرى الإعلان عنها مؤخراً قطاع الخدمات اللوجستية ضمن القطاعات التي تحظى بأولوية التطوير، وذلك بهدف دعم النمو عبر القطاعات غير النفطية وخلق الفرص للمستثمرين.

وفي السياق ذاته، أكد الدكتور عبدالله بدر السادة، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي، غرفة تجارة وصناعة البحرين، أن حجم الصادرات لدولة الإمارات من مملكة البحرين تفوق قيمتها مئات الملايين من الدولارات شهرياً، وهو ما يدل على ما نحظى به من إمكانات صناعية، إلى جانب القيمة المضافة التي نساهم بها في سلاسل القيمة عبر الإمارات العربية المتحدة والخليج على نطاق أوسع.

ولفت إلى أن  خطة التعافي الاقتصادي التي أعلنت عنها حكومة البحرين ستخلق العديد من الفرص للاستثمار ونحن نتطلع إلى تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين وخلق منافع اقتصادية متبادلة من خلال مشاركتنا في "إكسبو 2020 دبي"، كما أننا نتمنى الأفضل لدولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها وحكومتها وشعبها.

وقال إن التعاون الاقتصادي والدبلوماسي بين مملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة يمثل حجر زاوية للنجاح المتبادل والنمو الاقتصادي، وقد تم تعزيز الأهداف والقيم المشتركة لبلدينا من خلال توقيع مذكرة التفاهم بشأن مكافحة غسيل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب، إلى جانب الشراكةفي ما يتعلق بالرمز المشترك في مجال الطيران والتجارة الثنائية، وسيساهم حضور البحرين في إكسبو 2020 دبي في دعم هذه الأهداف والقيم.

طباعة Email