غرفة عجمان تنظم "المجلس الدبلوماسي الاقتصادي" في إكسبو 2020

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت غرفة تجارة وصناعة عجمان في معرض إكسبو 2020 دبي، "المجلس الدبلوماسي الاقتصادي"، بهدف تعزيز التواصل والتعاون مع الدول المشاركة في معرض إكسبو 2020 وتبادل الرؤى والافكار لتحقيق الأهداف المشتركة، إلى جانب التعرف إلى أجندة الفعاليات الاقتصادية المستقبلية، والتعريف بالفرص الاستثمارية التي توفرها إمارة عجمان والتعرف على الفرص المتاحة خارجياً.

حضر "المجلس الدبلوماسي الاقتصادي"، عدد من السفراء والقناصل ومديري الدوائر الحكومية في إمارة عجمان ، بحضور المهندس علي السويدي مدير عام منطقة عجمان الحرة، وصالح محمد الجزيري، مدير عام دائرة التنمية السياحية في عجمان، وعدد من مسؤولي إمارة عجمان.

وأكد محمد الجناحي المدير التنفيذي لقطاع تنمية التجارة والعلاقات الدولية في غرفة تجارة وصناعة عجمان، أن معرض "إكسبو 2020 دبي" يُعد نقطة انطلاق وبداية مبشرة لمرحلة جديدة من التعافي الاقتصادي والنمو العالمي في كافة القطاعات، انطلاقاً من دولة الإمارات التي تؤمن بالتعاون والعمل المشترك لتحقيق الخير للجميع، وتبنيها التسامح كأسلوب ومنهج حياة، حيث تضم على أرضها أكثر من 200 جنسية بمختلف اللغات والثقافات، والحدث العالمي ما هو إلا انعكاس لمجتمع دولة الإمارات.

وأضاف أنه على الجميع من دبلوماسيين ومسؤولين دورٌ مهم ورئيسي في الدفع قُدماً لنمو الاقتصاد العالمي بشكل عام، عبر تعزيز التعاون وتكثيف اللقاءات والفعاليات المشتركة لزيادة التعاون وحجم التبادل التجاري.

وأفاد المدير التنفيذي لقطاع تنمية التجارة والعلاقات الدولية، أن إمارة عجمان حريصة على تقديم التسهيلات اللازمة للمستثمرين الحاليين والمحتملين، وخاصة أنها تتميز في العديد من القطاعات منها القطاع الصناعي، والذي يضم نحو 1000 مصنع، وكذلك القطاع العقاري إلى جانب قطاع البناء والتشييد، وقطاع تجارة الجملة والتجزئة، كما أن إمارة عجمان تتميز بقطاع سياحي واعد يمتلك بنية تحتية مثالية.

وبحثت الجهات المشاركة خلال الفعالية سُبل توسيع شبكة العلاقات، وآليات فتح أسواق جديدة والعمل على زيادة حجم التبادل التجاري. كما تم استعراض الفرص والمقومات الاقتصادية التي تمتلكها الإمارة، إلى جانب بحث فرص المشاركة في المعارض الخارجية مستقبلاً.

وأكد الحضور أهمية "المجلس الدبلوماسي الاقتصادي" ودوره في توفير منصة ودية لبحث آليات زيادة التعاون الاقتصادي مستقبلاً، وتنمية العلاقات وتبادل الرؤى والأفكار لتحقيق الأهداف المشتركة.

طباعة Email