00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إكسبو 2020 يحتفي باليوم الوطني لدولة "سانت كيتس ونيفس"

ت + ت - الحجم الطبيعي

 احتفى إكسبو 2020 دبي، باليوم الوطني لدولة "سانت كيتس ونيفس"، بإقامة المراسم الرسمية لرفع العلم، وإلقاء الكلمات الترحيبية، ثم استمتع زوار الحدث الدولي بمجموعة من الفعاليات الثقافية والترفيهية ذات الطابع الكاريبي المميز، ومنها الأداء الحي المفعم بالطاقة لفنان موسيقى السوكا "ديلي رانكس"، الذي قدم عدداً من الأغاني الوطنية، ومزيجاً من أغاني الميلاد الشهيرة.
 
وكان معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، المفوَّض العام لإكسبو 2020 دبي، في مقدمة مستقبلي معالي رئيس وزراء دولة سانت كيتس ونيفس، الدكتور تيموثي هاريس، لدى وصوله إلى موقع إكسبو 2020 دبي.
 
وقال معالي الدكتور تيموثي في كلمته: "يعد إكسبو 2020 دبي، حدثاً قوياً يحفز الناس على التواجد معاً؛ لاستكشاف ووضع حدود جديدة لاستخدام التقنية الحديثة وتسخيرها لتحقيق أهداف نبيلة؛ كما يعد الحدث الدولي منصة جيدة لاستعراض ثقافاتنا التي تمتلك العديد من العناصر المشتركة رغم تنوعها، وللسماح لنا بالتعبير عن تطلعاتنا المستقبلية وتبادل الأفكار حولها، وكل ذلك بالتماشي مع الشعار الرئيس للحدث الدولي وهو (تواصل العقول وصنع المستقبل)."
 
وأضاف: "سانت كيتس ونيفس ملتزمة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ونحن نعمل بجد لتحقيق هدفنا في أن نصبح وجهة سياحية مستدامة وصديقة للبيئة، كما نعمل على تقليل استخدام الوقود الأحفوري من خلال إعادة توجيه سياساتنا، واستثماراتنا وتشريعاتنا نحو مصادر الطاقة البديلة كالرياح والطاقة الشمسية وطاقة الحرارة الجوفية في باطن الأرض، وهو ما دفعنا لتطوير واحدا من أكبر حقول الطاقة الشمسية في منطقة الكاريبي، وهو ما دفعنا أيضا للتركيز على موضوع الاستدامة في جناح بلادنا في إكسبو 2020."
 
وأضاف: "يسرنا أن ندعو الجميع لملاحقة قلوبهم واستكشاف دولتنا، حيث كانت سانت كيتس ونيفس، وعلى الرغم من أنها تعد واحدة من أصغر دول العالم، إلا أنها كانت تستقبل ما يزيد على المليون سائح سنويا قبل انتشار جائحة كوفيد-19، وذلك عبر الرحلات البحرية والجوية معا، نظرا لما تتمتع به بلادنا من مزيج البحر والجبال والهواء النقي المنعش، لدينا كل ما يحلم به السائح، لذا فإن سانت كيتس ونيفس هي كل ما يمكنك أن تحلم به في مكان واحد، وهي أفضل مكان يمكنكم التواجد فيه."
 
وأضاف: "أتوجه بالشكر لكل من حضر احتفالية اليوم لدعم دولتنا، كما أشكركم على السماح لنا بأن نري العالم أجمع مدى الجمال الذي تتمتع به بلادنا."
 
وقال معالي الشيخ نهيان: "تُعد سانت كيتس ونيفس من أبرز الدول الجزرية الصغيرة النامية التي تحاول القضاء على المفاهيم الخاطئة المرتبطة بقدرات البلدان النامية، وهو تماما ما سعت هذه الدولة إلى تحقيقه عبر جناحها في إكسبو 2020."
 
وتابع معاليه: "شعار الجناح ’اتبع قلبك إلى سانت كيتس ونيفس‘، يجسد حقيقةً ضرورة أن يبدأ العالم في التفكير بجيلنا المستقبلي بقدر أكبر من الاهتمام، من أجل التوصل إلى حلول للتحديات التي يواجهها عالمنا."
 
كما أكد معالي الشيخ نهيان، خلال كلمته، التزام دولة الإمارات حيال سانت كيتس ونيفس في ما يخص تغير المناخ، قائلا: "إننا نقف إلى جانبكم، لا سيما عبر صندوق ’الإمارات-الكاريبي‘ للطاقة المتجددة، وهو أكبر مبادرة للطاقة المتجددة في المنطقة، ونتطلع إلى استكشاف المزيد من فرص التعاون بين بلدينا في مختلف المجالات ذات الأولوية المشتركة."
 
وشهد اليوم الوطني لدولة "سانت كيتس ونيفس"، أيضاً عرضاً لفرقة قارعي الطبول التي تعزف على طبول الكونغا، وأعقب هذا العرض الموسيقي أداء مميزا لمجموعة "ماسكوريدس" الثقافية المكونة من 12 عضواً، والتي تتغنى بالجذور التاريخية الثقافية الأفريقية، حيث قدمت عرضاً للرقص الشعبي ارتدى خلاله أعضاء الفرقة الأزياء التقليدية الملونة التي تتميز بها سانت كيتس ونيفس.
 
 
ستقدم مجموعة ماسكوريدس الثقافية من سانت كيتس ونيفس عرضاً للجمهور، اليومر الأربعاء 17 نوفمبر، على منصة الشمس، بالإضافة إلى عرضين آخرين على منصة البحر، يوم الخميس 18 نوفمبر الجاري، يليهما عرضان آخران على منصة الأرض يوم الجمعة 19 نوفمبر.
 
يقع جناح سانت كيتس ونيفس في منطقة الاستدامة، ويدعو الزوار لتحفيز حواسهم والتعرف إلى الابتكارات والتجارب الفريدة لاتحاد الجزيرتين.

ويقدم الجناح فعاليات ترفيهية ثقافية وعروضا تفاعلية ومبتكرة، كما يتيح الفرصة للتعرف على تجارب طهي جديدة. وتمكن المرايا التي لا نهاية لها، في الجناح، الزوار من التفاعل مع البيئة الطبيعية النابضة بالحياة في الدولة الجُزرية، بينما تُبرز العروض التفاعلية الأزياء التقليدية التي تُرتدى في مهرجان شوغار ماس، فضلا عن الرقصات التقليدية للدولة.
 
وتمثل الأيام الوطنية والفخرية في إكسبو 2020 دبي، مناسبات للاحتفال بكل من المشاركين الدوليين الذين يزيد عددهم على 200 مشارك، لتسليط الضوء على ثقافاتهم وإنجازاتهم وعرض أجنحتهم وبرامجهم. وتتميز كل منها بمراسم رفع العلم على منصة الأمم في ساحة الوصل، فيما يلي ذلك تقديم العروض الثقافية وإلقاء الكلمات الترحيبية.
 
وتستمر فعاليات إكسبو 2020 دبي، حتى 31 مارس 2022، ويدعو الحدث الدولي الزوار من جميع أنحاء كوكب الأرض إلى أن نصنع معاً عالماً جديداً في احتفال بإبداع البشر وابتكاراتهم وتقدمهم وثقافاتهم على مدار ستة أشهر.
 

 

طباعة Email