00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«العنبر» سفير ليتوانيا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يتصدر جناح ليتوانيا الواقع في منطقة الاستدامة بإكسبو 2020 دبي، معرض يضم منحوتات وأحجاراً من العنبر بألوانه الجذابة والذي يحتوي على شوائب من الحشرات أو العناكب أو النباتات، كما يتيح متجره للزوار اقتناء مشغولات يدوية مميزة. وتحتضن جمهورية ليتوانيا التي تعتبر واحدة من دول البلطيق الثلاث الشهيرة، أنقى أنواع أحجار العنبر في العالم بألوانه الجذابة، وتعد البلد الأولى المصدرة لهذا النوع النفيس من الأحجار.

حيث استخدم سكان دول البلطيق العنبر القديم للأغراض الطبية، وحتى اليوم يعطى الأطفال قلادات من العنبر يمضغونها لتخفيف آلام التسنين، ويضع الناس العنبر المسحوق في المراهم لخصائصه المزعومة المضادة للالتهابات والمضادة للعدوى.

وأكدت أبحاث طبية حديثة أن عنبر البلطيق يحتوي على مواد ومركبات تظهر نشاطاً إيجابياً ضد البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية. وتحتوي منطقة بحر البلطيق على أكبر مخزون في العالم من العنبر، وهو عبارة عن راتينغ (صمغ) متحجر تشكل منذ نحو 44 مليون سنة، وكانت تفرزه الأشجار الصنوبرية المنقرضة من لحائها عندما يجرحها جارح حتى تستطيع حماية نفسها من الأمراض. الزائر لجناح ليتوانيا سيستمتع بتجربة مبنية على الاكتشاف الحسي، تمثل جوهر ليتوانيا الأصيل، كما يمكنه مشاهدة طريقة إنشاء بلد جميل يمزج بين الأفراد والطبيعة. ليتوانيا بلد تعرف برائحتها الخاصة، والتي تسمى «رائحة ليتوانيا»، وهي مزيج من روائح الزهور البرية والزنجبيل والتوت وخشب الصندل والمسك، كما تحتضن أقدم شجرة في أوروبا وهي أقدم شجرة في أوروبا.

تاريخ

تلك الدولة الصغيرة بتاريخ غني وتقاليد فريدة، يحتفل سكانها سنوياً بيومين من الاستقلال وهما يوم 16 فبراير، و11 مارس من كل عام، كما أنها ذات طبيعة ساحرة، رغم أنها لا تحتوي على جبال ضخمة أو غابات، ولكنها تشتهر بالمناظر الطبيعية الخضراء المورقة، فضلاً عن تمتعها بمعالم تاريخية وأثرية تعود للحقبة السوفيتية، إلى جانب مجموعة مميزة من مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو.

وقد يبدو الليتوانيون هادئين، لكنهم يتمتعون بأحاسيس مرهفة، وتجمعهم صفة واحدة وهي التواصل الاجتماعي وحب الاستمتاع والحماس للحياة وكرم الضيافة ويظهرون مستوى عالياً من التسامح، فضلاً عن احترامهم البالغ للطبيعة.

أطباق

وعن أبرز الأطباق الليتوانية يعتبر حساء الشمندر البارد أو السيبيليناي مع البيض المسلوق واللبن والبطاطس المسلوقة، من أكثر الأطباق اللذيذة في العالم، ويتميز بلونه الوردي الفاتح الشهي. وإذا قررت زيارة ليتوانيا فلا بد أن تحظر القيام بالصفير تماماً، حيث يعد الصفير لدى شعب ليتوانيا من الأفعال الوقحة التي تستدعي الأشباح والأرواح.

طباعة Email